12.4 C
Damascus
الثلاثاء, أبريل 16, 2024

مسؤول أمريكي يعلق على توظيف الأمم المتحدة ابنة رئيس مخابرات نظام الأسد

علق “مايكل مكول” رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الجمهوري في مقال على فايننشال تايمز على التقارير البريطانية التي وضحت تورّط الأمم المتحدة في قضايا فساد في مناطق سيطرة نظام الأسد.

وقال مكول: “على الرغم من أنه يدير إمبراطورية مخدرات تُقدّر بمليارات الدولارات، يواصل نظام الأسد الاستفادة من المساعدات الدولية المقدّمة من خلال دمشق، بما في ذلك عبر الأمم المتحدة”.

وأضاف: “حقيقة أن أقارب كبار مسؤولي نظام الأسد، بمن فيهم أولئك المتورطون في انتهاكات حقوق الإنسان، يعملون بمكاتب الأمم المتحدة ويشاركون بشكل مباشر في وضع خطط الاستجابة للزلزال، تؤكد الحاجة الملحّة إلى أسس حماية قوية للمجتمع”.

واتهم المسؤول الأمريكي الأمم المتحدة قائلاً: ” الأمم المتحدة تتحمل مسؤولية أساسية تجاه المانحين لضمان عدم قيام الأسد وأعوانه بأي دور في توزيع المساعدات الدولية. لا يمكننا السماح للأسد أو من يدعمه باستغلال معاناة الشعب السوري لتحقيق مكاسب شخصية أو سياسية”.

يشار إلى أن صحيفة فايننشال تايمز البريطانية قالت إن فشل الأمم المتحدة في شمال سورية بعد الزلزال المدمّر الذي وقع الشهر الماضي، سلّط الضوء على علاقاتها المتشابكة مع نظام الأسد، والتي تضمّنت تعيين ابنة رئيس المخابرات السورية المعتمد للعمل في مكتب وكالة إغاثة.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار