23.4 C
Damascus
الإثنين, يونيو 24, 2024

مجلس الإفتاء السوري يحدد مقدار صدقة الفطر وفدية الصيام

أصدر مجلس الإفتاء السوري فتوى صدقة الفطر وفدية الصيام لعام 1444_2023، مع حلول أول أيام شهر رمضان المبارك اليوم الخميس.

وقال المجلس التابع للمجلس الإسلامي السوري: إن صدقة الفطر الأصل في وجوبها فرض، لما حدده رسول الله صلى الله عليه وسلم أن زكاة الفطر صاعاً من تمر، أو صاعاً من شعير، على الحر والعبد، والذكر والأنثى، والصغير والكبير من المسلمين وأن تؤدى قبل خروج الناس إلى الصلاة.

وأوضح المجلس أن الزكاة تجب على كل مسلم ملك صاعاً فاضلاً عن قوته وقوت عياله ليلة العيد ويومه، وإن كان محتاجاً بقية أيامه.

وأشار إلى أن مقدار صدقة الفطر هو صاع من الأصناف التي ذكرت في السنة (طعام، شعير، تمر، أقط، زبيب) وقد فسر الطعام بغالب قوت البلد فمن أخرجها من هذه الأصناف فقد أجاز ومن اختار إخراجها طعاماً يفضل أن يخرجها مما يقتاته الناس.

وأفتى المجلس بجواز إخراج القيمة، وقد قدر قيمة الزكاة بمبلغ (11000) ليرة سورية أو ما يعادل (30) ليرة تركية، ويستحسن للمستطيع أن يزيد عن ذلك لأن الأصناف المذكورة

في الحديث متفاوتة القيمة.

ولفت إلى أنه يجوز إرسال صدقات من المقيمين خارج البلاد إلى الفقراء في سورية، لشدة الحاجة وخصوصاً بعد كارثة الزلزال المدمر، بحيث تصل للمستحقين قبل صلاة العيد.

وأما فدية الصوم التي تكون بدلاً لمن لا يستطيع الصوم فهي طعام مسكين، وما يقدر بنصف صاع من القمح، وأفتى المجلس أيضا بجواز إخراج قيمتها مالاً بقدر قيمة الفطرة وهي 11 ألف ليرة سورية أو 30 ليرة تركية.

وأوصى مجلس الإفتاء السوريين المقيمين في دول أخرى، أن يتبعوا ما تحدده دوائر الفتوى في تلك البلاد، لافتاً إلى أنه يجوز إرسال الفدية أيضاً إلى داخل سورية لشدة الحاجة.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار