3.4 C
Damascus
الإثنين, فبراير 26, 2024

وجهان ليوم العمال في السويداء.. احتفالات وإضرابات عن العمل

تشهد المناطق الواقعة تحت سيطرة نظام الأسد إضرابات عمالية واستقالات جماعية بسبب تدني الأجور الشهرية وعدم اكتراث النظام بأعبائهم ومعاناتهم واحتياجاتهم الأساسية.

وشهدت مدينة السويداء يوم الأربعاء الماضي إضراباً عن العمل لعمال مؤسسة العمران العامة بسبب تدني الأجور إلى حدٍ غير مقبول.

وطالب العمال برفع أجور التحميل والتنزيل، في خطوة ملفتة لهذه الفئة الأكثر تهميشاً، والتي تمتهن الأعمال الشاقّة كمصدر للعيش، وفق “موقع السويداء 24”.

وقالت مصادر محلية لـ “وكالة سنا” إن متوسط الراتب الشهري لعامل في القطاع العام لا يتجاوز 125 ألف ليرة سورية، ما يعادل 14.5 دولار أمريكي وفق سعر الصرف حالياً البالغ 8500 ليرة سورية لكل دولار أمريكي واحد.

وأكدت المصادر أن الراتب الشهري لا يكفي لتأمين الاحتياجات الرئيسية المعيشية لأسرة صغيرة لأكثر من يوم ونصف، مشيرةً إلى أن حقوق العمال مهدورة بشكل واضح، وقد تكون متعمدة من الدوائر الرسمية.

في الجانب الآخر احتفل مسؤولو اتحاد عمال السويداء في نظام الأسد بمناسبة يوم العمال العالمي بشكل تقليدي على النحو الصوري المعتاد منذ استلام حافظ الأسد سدة الحكم في سورية، ما آثار حفيظة العمال أكثر.

يُذكر أن أكثر السكان العالقين في المناطق الواقعة تحت سيطرة نظام الأسد يحاولون التوجه إلى خارج سورية بأي طريقة بسبب سياسات النظام الرامية لاستمرار الانهيار الاقتصادي وانعدام الحوافز وغياب تحسين الظروف المعيشية، فضلاً عن الأوضاع الأمنية المتردية.

أخبار ذات صلة

تابعنا

193,708FansLike
7,073FollowersFollow
5,750SubscribersSubscribe

آخر الأخبار