15.1 C
Damascus
الجمعة, أبريل 19, 2024

مقتل 38 شخصاً بينهم سيدتان وطفل في درعا خلال شهر حزيران

قال موقع تجمع أحرار حوران يوم أمس إنه وثق الانتهاكات خلال شهر حزيران حيث قتل 38 شخصاً في محافظة درعا، بينهم سيدتان وطفل.

وأكد مقتل شخص واحد في سجون نظام الأسد اعتقل عقب اتفاق التسوية الذي وُقّع منتصف عام 2018، ومقتل شخصين مدنيّين بإطلاق نار بعد تعرضهما للخطف، كما قتل شخص واحد بإطلاق نار من حاجز يتبع للواء الثامن استهدف سيارته بعد أن رفض التوقف شرقي درعا.

في حين سجّل المكتب مقتل شابّة بإطلاق نار، وطفل بقنبلة يدوية، إثر عمليّتي اغتيال متفرّقة في محافظة درعا، كان المستهدف في تلك العمليات أقارب لهم.

وأحصى الموقع 31 عملية ومحاولة اغتيال، أسفرت عن مقتل 30 شخصاً، وإصابة 12 آخرين بجروح متفاوتة، ونجاة 4 من محاولات الاغتيال.

وحول توزع قتلى الاغتيالات، فقد قتل 10 أشخاص (تصنيفهم من المدنيين) موزعين على النحو الآتي: امرأة، و 5 أشخاص لم يسبق لهم الانتماء لأي جهة عسكرية بينهم شخص واحد يتهم بالعمل في تجارة المخدرات وشخص ينحدر من خارج المحافظة.

إضافة إلى 4 عناصر سابقين في الجيش الحر لم ينضموا عقب التسوية لأي جهة عسكرية بينهم شخصين يتهمان بالعمل في تجارة المخدرات، في حين قتل 9 أشخاص (تصنيفهم من غير المدنيين)، بحسب الموقع.

وضمن ملف الاغتيالات سجل مقتل 3 عناصر من قوات نظام الأسد (بعبوة ناسفة) و8 عناصر من الشرطة التابعة لنظام الأسد (بإطلاق نار) في عمليات استهداف متفرّقة في محافظة درعا.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار