37.4 C
Damascus
الأربعاء, يونيو 19, 2024

السوريون يتصدرون قائمة طالبين اللجوء في أوربا

قالت وكالة الهجرة في الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء: إن طلبات اللجوء في دول التكتل والنرويج وسويسرا، ارتفعت في النصف الأول من العام 2023 بنسبة 28 % مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.

ويشكل السوريون والأفغان والفنزويليون والأتراك والكولومبيون نسبة 44% من طالبي اللجوء.

تم التقدم بحوالي 519 ألف طلب لجوء في هذه الدول التسع والعشرين بين كانون الثاني وحزيران وفق ما أوضحت الوكالة معتبرة أن “الطلبات قد تتجاوز المليون بحلول نهاية السنة بحسب الميول الحالية”.

وبسبب تواصل الحرب في سورية بلغت طلبات اللجوء 1.3 مليون طلب في عام 2015، و1.2 مليوناً في عام 2016، وفي عام 2022 بلغ العدد 994945.

وكانت ألمانيا هي البلد الذي تلقى أكبر عدد من الطلبات بـ30 % من المجموع، أكثر بمرتين تقريبا من إسبانيا (17 %) وفرنسا (16 %).

وطالبت في وقت سابق “المنظمة الدولية للهجرة ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمة الطفولة (يونيسف)، الدول المطلة على البحر الأبيض المتوسط بزيادة الموارد والقدرات للوفاء بمسؤولياتها في إنقاذ أرواح المهاجرين عبر البحر.

وشددت الوكالات الأممية على ضرورة وجود حاجة لإنشاء آليات بحث وإنقاذ منسقة في أعقاب حادثة الغرق المميتة لقارب لاجئين قبالة سواحل جزيرة لامبيدوزا الإيطالية، ولفتت إلى ضرورة توسيع نطاق الوصول إلى مسارات الهجرة واللجوء الآمنة والمنتظمة في الاتحاد الأوروبي، وذلك لمنع الأشخاص من اللجوء إلى رحلات خطرة بحثاً عن الأمان والحماية.

وكانت قالت “الوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل” (فرونتكس): إن السوريين في مقدمة طالبي اللجوء الذين يحاولون العبور بطرق غير نظامية إلى دول الاتحاد الأوروبي، من غرب البلقان وشرق البحر الأبيض المتوسط، وثانياً من الحدود الأوروبية الشرقية، وثالثاً عبر طريق غرب المتوسط، خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي.

وشددت الوكالة على أنه بسبب هذا الارتفاع تتعرض الكثير من الدول الأوروبية “لضغوط للبت في هذه الطلبات” فيما ازداد عدد الملفات غير المعالجة بنسبة 34 % في 2022، وتم الرد إيجابياً على حوالي 41 % من الطلبات في المرحلة الأولى.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار