23.4 C
Damascus
الإثنين, يونيو 24, 2024

مقتل مدني وإصابة 5 آخرين.. نظام الأسد يستمر في تصعيد هجماته شمال غربي سورية

قال الدفاع المدني السوري إن قوات نظام الأسد تستمر في تصعيد هجماتها على السكان في شمال غربي سورية، حيث استهدفت اليوم الثلاثاء، بلدة تفتناز بصواريخ موجهة، ما أدى لمقتل مدني وإصابة آخرين.

وأضاف أن هذا الهجوم هو الثالث من نوعه الذي تشهده المنطقة في أقل من عشرين يوماً، ويهدد هذا التصعيد وآثاره حياة المدنيين في كثير من المناطق من ريفي إدلب وحلب، ويجبرهم على النزوح، ويمنع المزارعين من العمل في الأراضي الزراعية وجني محصول الزيتون، ويقوّض العملية التعليمية وسبل العيش.

وأكد مقتل مدني وإصابة 5 آخرين بينهم طفلة عمرها 4 سنوات، وهي شقيقة أحد المصابين، جراء استهداف قوات الأسد بصواريخ موجهة نوع كورنيت، سيارة مدنية ومنازل المدنيين في بلدة تفتناز شرقي، اليوم الثلاثاء.

وأدى القصف لأضرار كبيرة في السيارة المستهدفة ولحريق في أحد المنازل، وأشار إلى أن فرقه نقلت جثمان القتيل إلى مركز صحي في البلدة، وأخمدت حريقاً في أحد المنازل، فيما لم تستطع الوصول إلى أماكن أخرى بسبب طبيعتها المكشوفة لقوات الأسد.

ويأتي هذا الهجوم بعد أيام من استهداف قوات الأسد بهجمات مماثلة بالصواريخ الموجهة سيارة مدنية على طريق بنش – تفتناز شرقي إدلب، يوم الاثنين، ما تسبب بمقتل ممرض، وإصابة طبيب وسائق بحروق بليغة وجميعهم من كادر مشفى مدينة بنش.

يذكر أن قوات الأسد استهدفت بصاروخ موجه سيارة مدنية مركونة على جانب أحد الطرقات شرقي بلدة تفتناز في ريف إدلب الشرقي، يوم 19 تشرين الأول، حيث أدى الاستهداف لدمار السيارة واشتعال النيران فيها، دون وقوع إصابات.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار