13.6 C
Damascus
الإثنين, مارس 4, 2024

القضاء الفرنسي يبرئ مجدي نعمة “إسلام علوش” القيادي السابق في جيش الإسلام

أصدرت محكمة الاستئناف في باريس قراراً يلغي التهمة الموجهة للقيادي السابق في فصيل “جيش الإسلام” مجدي نعمة المعروف باسم إسلام علوش باختطاف الناشطة رزان زيتونة ورفاقها في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

ووفقاً لوكالة فرانس برس، فإن مصادر قضائية قالت إنّ المحكمة أسقطت جميع الإجراءات ضد مجدي نعمة بما يخص تهم التواطؤ في عمليات الاختطاف والاختفاء القسري والتواطؤ في جرائم حرب ضد السكان المدنيين.

وبيّن محاميا الدفاع عن مجدي نعمة رومان رويز ورافائيل كيمبف أنّ “إسقاط معظم التهم الموجهة ضد مجدي نعمة يؤكد موقفه منذ سنوات، بأنه بريء، ومع ذلك فإنه سيستمر في الطعن بقوة بما يخص التهم المتبقية خاصةً أنه عمل ضمن جماعة جيش الإسلام على تطبيق قوانين الحرب”.

وأعلنت محكمة الاستئناف في باريس إحالة مجدي نعمة إلى المحكمة الجنائية بتهمة التواطؤ بارتكاب جرائم حرب في سورية بين عامي 2013 و2016.

وأعلن مجدي نعمة استقالته من منصب الناطق باسم “جيش الإسلام” في حزيران 2017، قبيل سقوط الغوطة الشرقية بيد قوات الأسد بعام تقريباً.

وانشق نعمة الذي كان “نقيباً” عن قوات الأسد عام 2012، ليصبح ناطقاً رسمياً باسم “جيش الإسلام” في الغوطة الشرقية بريف دمشق، قبل أن يغادر إلى تركيا، ومنها إلى فرنسا لإتمام الدراسة، حيث تم القبض عليه مطلع العام 2020.

أخبار ذات صلة

[td_block_social_counter facebook="syrianewsAg" twitter="syrianewsAg" youtube="channel/UCY_cTIE5v9gPzQ3J_63GXpA" style="style6 td-social-boxed" tdc_css="eyJhbGwiOnsibWFyZ2luLWJvdHRvbSI6IjM4IiwiZGlzcGxheSI6IiJ9LCJwb3J0cmFpdCI6eyJtYXJnaW4tYm90dG9tIjoiMzAiLCJkaXNwbGF5IjoiIn0sInBvcnRyYWl0X21heF93aWR0aCI6MTAxOCwicG9ydHJhaXRfbWluX3dpZHRoIjo3Njh9" block_template_id="td_block_template_8" f_header_font_family="file_2" f_header_font_transform="uppercase" f_header_font_weight="500" f_header_font_size="24" border_color="#dd3333" f_counters_font_family="file_2" f_counters_font_size="22" f_network_font_family="file_2" f_btn_font_family="file_2" f_network_font_size="16" custom_title="تابعنا" manual_count_facebook="193708"]

آخر الأخبار