28.4 C
Damascus
الثلاثاء, أغسطس 16, 2022

غرق عائلة من مهجري مدينة سراقب قبالة السواحل الليبية

غرق مركب يقلّ مهاجرين غير شرعيين في البحر المتوسط قبالة السواحل الليبية، وذلك يوم السبت الماضي.

ووفق مصادر فإن المركب كان يقل 90 مهاجراً من جنسيات مختلفة، وكانت وجهتهم إيطاليا بعد قطعهم عدة دول.

وأشارت المصادر إلى أن جميع الركاب في المركب لقوا حتفهم بسبب غرق المركب، ونجا منهم اثنان فقط.

ومن بين الركاب في المركب عائلة سورية تنحدر من مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، كانت تحاول الوصول إلى إيطاليا.

وقال ناشطون من مدينة سراقب إن العائلة تتكون من خمسة أشخاص وهم (الأم فاطمة حج إسماعيل، وابنها أحمد إسماعيل وزوجته تسنيم اﻷسعد، وطفليه محمد وليليان).

وذكر ناشطون أن السلطات الليبية انتشلت جثامين العائلة ودفنتها في الأراضي الليبية وزودت ذويها بتسجيل مصور لعملية الدفن.

يذكر أن حالات الغرق كهذه تكررت بشكل كبير، وراح ضحيتها مئات السوريين الذين فروا من حرب نظام الأسد ضدهم.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

من فضلك أكتب تعليقك
من فضلك أدخل اسمك هنا

تابعنا

28,926FansLike
3,850FollowersFollow
1,540SubscribersSubscribe

آخر الأخبار