15.1 C
Damascus
الجمعة, أبريل 19, 2024

تقرير أممي يوثّق تعرض السوريين العائدين إلى سورية لانتهاكات جسيمة

أكد تقرير لمفوضية الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان أن عدداً من السوريين الذين يرغبون بالعودة إلى سورية يواجهون انتهاكات وتجاوزات كبيرة من قبل نظام الأسد.

وقالت المفوضية في تقرير لها: إنه يواجه العديد من السوريين الذين فروا من الحرب انتهاكاتٍ وتجاوزات جسيمة لحقوق الإنسان عند عودتهم إلى سورية.

وأضاف التقرير أن الانتهاكات والتجاوزات الموثّقة ارتكبها نظام الأسد وسلطات الأمر الواقع والجماعات المسلحة الأخرى ومنها الاحتجاز التعسفي والتعذيب وسوء المعاملة والعنف الجنسي والمبني على النوع الاجتماعي والإخفاء القسري والاختطاف.

ولفت التقرير إلى أنه كما تعرض أشخاص لانتزاع أموالهم وممتلكاتهم ومصادرة أملاكهم وحرمانهم من بطاقات الهوية وغيرها من الوثائق.

وأشار تقرير المفوضية إلى أن المصاعب الاقتصادية وسوء المعاملة والخطاب العدائي في بعض البلدان أجبر الكثير على العودة إلى سورية، بالرغم من أن هناك أسباب منطقية للاعتقاد بأن الظروف العامة في سورية لا تسمح بعودة آمنة وكريمة مستدامة للاجئين السوريين إلى وطنهم.

ودعت المفوضية جميع الأطراف في سورية، إلى احترام القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان بالكامل، إضافة إلى أنه طالب نظام الأسد بمنح هيئات الأمم المتحدة إمكانية الدخول إلى سورية دون أي عوائق.

يذكر أن نظام الأسد وخلال الفترة الماضية اعتقل العشرات من السوريين الذين قرروا العودة إلى سورية، بسبب ظروف اللجوء القاسية في بعض الدول ولجوء دول أخرى إلى الترحيل القسري.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار