27.4 C
Damascus
الثلاثاء, أبريل 16, 2024

أول تعليق أمريكي على الغارات الأخيرة شرقي سورية

علقت وزارة الدفاع الأمريكية على الغارات الأخيرة التي استهدفت مواقع لميليشيا الحرس الثوري الإيراني شرقي سورية.

ونفت نائبة المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية سايرينا سينغ أن تكون الولايات المتحدة هي من شنت تلك الغارات.

وقالت سينغ في تصريح صحفي مساء أمس الثلاثاء: “لم ننفذ أي ضربات جوية في سورية خلال الليلة الماضية”.

وليلة الثلاثاء، تعرضت مواقع تابعة لميليشيا الحرس الثوري الإيراني في دير الزور لضربات جوية، ما أدى إلى وقوع خسائر ضمن صفوفها.

وقالت مصادر محلية إن غارة استهدفت منزلاً تتخذه الميليشيا مقراً في منطقة الفيلات مقابل رئاسة جامعة الفرات في مدينة دير الزور ما أدى إلى تدميره بالكامل.

واستهدفت ضربات أخرى برج الاتصالات في منطقة المقابر على الجبل المطل على مدينة دير الزور، وبحسب شبكة دير الزور 24 فإن القصف أدى إلى مصرع 5 عناصر.

كما استهدفت الغارات مواقع في منطقة المزارع بمدينة الميادين، ومقراً للوحدة 313 التابعة لميليشيا حزب الله، ومستودعات الأسلحة في بلدة عياش.

ووفقاً للمصادر فإن الغارات طالت أيضاً عدة مقرات في مدينة البوكمال، مشيرة إلى أن أحد المقرات كان يحتضن اجتماعاً لقادة الحرس الثوري بقيادة “الحاج عسكر” الذي تعرض لإصابة.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار