15.1 C
Damascus
الجمعة, أبريل 19, 2024

مزارع صيدنايا تحت سطوة ميليشيا الدفاع الوطني

وكالة سنا – خاص

تتعرض المزارع في مدينة صيدنايا وبلدة معرة صيدنايا بريف دمشق لعمليات سرقة متزايدة من قبل عناصر ميليشيات الدفاع الوطني التابعة لنظام الأسد.

وقالت لـ “وكالة سنا” مصادر محلية إن عناصر الدفاع الوطني قاموا في الأيام القليلة الماضية بالدخول على عدة مزارع وسرقوا محتوياتها من أثاث ومواد كهربائية وغيرها.

ومساء أمس دخل عناصر الميليشيا إلى مزرعة بين صيدنايا ومعرة صيدنايا تعود ملكيتها لآل يعقوب، وقاموا بسرقة كافة محتوياتها.

وتُقدر قيمة المسروقات من المزرعة الأخيرة بما يزيد عن 200 مليون ليرة سورية، ومن المزارع السابقة ما يعادل 100 مليون ليرة من كل مزرعة.

وكان الأهالي قد قدموا مؤخراً عشرات الشكاوى والدعاوى القضائية بحق ميليشيا الدفاع الوطني في صيدنايا وقائدها الملقب بالحوت، إلا أنها ما زالت تحظى بدعم نظام الأسد حتى اليوم.

وتسيطر ميليشيات الدفاع الوطني على عشرات المزارع الخاصة، وتمنع بعض أصحابها من الدخول إليها، وتتخذ منها مقرات عسكرية ومراكز أمنية وسجوناً.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار