27.4 C
Damascus
الثلاثاء, أبريل 16, 2024

رئيس الائتلاف يدين القصف على سرمين ويطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته في سورية

أدان رئيس الائتلاف الوطني السوري هادي البحرة، قصف قوات الأسد على مدينة سرمين بريف إدلب الشرقي مساء أمس الاثنين، والذي أدى إلى وقوع شهداء وجرحى بين صفوف المدنيين.

‏جاء ذلك في تغريدة على منصة إكس قدم خلالها البحرة العزاء لأسر المدنيين الذين استشهدوا نتيجة القصف، وتمنى فيها الشفاء للجرحى.

وقال البحرة: “متى يدرك العالم أن استمرار النظام باستهداف المدنيين، ورفضه المستمر للانخراط في العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة، يعني استمرار القتل وارتكاب جرائم الحرب بحق المدنيين واستمرار زعزعة الاستقرار والسلم في سورية وفي الإقليم والمزيد من الأزمات؟”.

وأضاف أنه بينما كان يستعد الأهالي لتجهيز موائد الإفطار، أمطر نظام الأسد وداعموه مدينة سرمين بالصواريخ، مشيراً إلى أنها “أدت إلى مقتل وجرح عدد من المدنيين الأبرياء نتيجة تعمد استهداف سوق المدينة وأحيائها وإحدى مدارسها”.

وشدد على ضرورة أن يدرك المجتمع الدولي “حجم مسؤولياته تجاه سورية، إذ إن كل تأخير في تحقيق العدالة ومحاسبة مجرمي الحرب وعدم إيجاد السبل الملزمة للدفع قدماً بالعملية السياسية وفق القرار 2254 يعني المزيد من دماء الأبرياء ومأساة المهجرين”.

يذكر أن قوات الأسد استهدفت مساء أمس الاثنين الأحياء السكنية في مدينة سرمين إضافة إلى السوق الشعبي ومدرسة، ما أدى إلى استشهاد طفلة وسيدة وإصابة عدد من المدنيين بجروح.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار