23.4 C
Damascus
الأربعاء, مايو 29, 2024

دمشق.. ارتفاع مزدوج للحرارة والمراوح

تشهد أسعار المراوح في دمشق والمناطق الواقعة تحت سيطرة نظام الأسد ارتفاعاً حاداً بالتزامن مع بدأ ارتفاع درجات الحرارة منذ أسبوع.

ورصدت “وكالة سنا” أسعار المراوح الجديدة في أسواق مدينة دمشق وريفها، حيث تباع مروحة هنديكو بين 1100000 و 1500000 ليرة سورية، ومروحة الدولفين بـ 1300000 ليرة، والمراوح الأصغر بين 800000 و 1000000 ليرة، فيما تباع المراوح ذات الجودة الرديئة والتي تعمل على البطاريات ما بين 700000 و 950000 ليرة سورية.

وتشهد الأسواق إقبالاً ملحوظاً على المراوح المستعملة ولا سيّما التي تعمل على البطاريات بسبب استمرار وصول تقنين التيار الكهربائي لأكثر من 20 ساعة يومياً في أكثر المناطق.

ويصل سعر المروحة المستعملة ما بين 550000 و 900000 ليرة سورية وفق الجودة وعدد الشفرات وتوفر القاعدة ومدى القدرة على توفير طاقة البطارية.

ويعد توقف عمليات الاستيراد من أبرز أسباب ارتفاع أسعار المراوح، حيث لم يمنح نظام الأسد إجازات الاستيراد تحت ذريعة عدم هدر القطع الأجنبي وتنشيط الصناعة المحلية، بحسب ما أكد لـ “وكالة سنا” السيد “ن – ت” صاحب متجر أجهزة كهربائية في دمشق.

وأشار محدثنا إلى أن انخفاض حجم المعروض في السوق وتزايد الطلب أدى إلى ارتفاع الأسعار أمام السكان، الأمر الذي اثقل كاهل كثير من العائلات بسبب عجزها عن شراء مروحة جديدة جراء انعدام الموارد المالية الذاتية وضعف الرواتب.

ولفت لـ “وكالة سنا” أحد الموظفين إلى أن الموظف في القطاع العام أو العامل في القطاع الخاص يحتاج إلى راتب أكثر من 6 شهور مع صيام كامل حتى يتمكن من شراء مروحة جديدة، إذ لا تتجاوز قيمة الرواتب الشهرية ما بين 200000 و 300000 ليرة سورية، ما يعادل 18 دولار أمريكي فقط.

يذكر أن السكان العالقين في المناطق الواقعة تحت سيطرة نظام الأسد يواجهون معاناة كبيرة بسبب ارتفاع أسعار كافة مستلزمات الحياة وانعدام الأمن الاقتصادي، الأمر الذي يدفعهم إلى التفكير بشكل جدي للهروب خارج البلاد.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار