23.4 C
Damascus
الأربعاء, مايو 29, 2024

منظمة دولية تطالب الأردن بإيقاف ترحيل طالب سوري إلى مناطق نظام الأسد

طالبت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، اليوم الجمعة، السلطات الأردنية بإيقاف الترحيل الوشيك بحق الطالب السوري عطية محمد أبو سالم (24 عاماً)، مشيرة إلى أن عطية سيواجه “خطر الاضطهاد” إذا أُعيد قسراً إلى سورية (مناطق سيطرة نظام الأسد).

واعتقلت الشرطة عطية محمد مع صديق له أردني في 9 أبريل/نيسان 2024، أثناء توجههما لتصوير مظاهرة في عمّان متضامنة مع فلسطينيّي غزة.

وأشارت المنظمة إلى أن عطية محمد مع عدد من أفراد عائلته، هم معارضون لنظام الأسد، وهم مسجلون كطالبي لجوء لدى “المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين” منذ العام 2013. مؤكدة أن السلطات الأردنية أمرت لاحقاً بترحيل أبو سالم دون أمر محكمة أو منحه قدرة واقعية على الطعن في الأمر.

وقال آدم كوغل، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في “هيومن رايتس ووتش” إن السلطات الأردنية على وشك ترحيل طالب سوري يبلغ من العمر 24 عاماً.

وأضاف أن هذا الشاب “قضى نصف عمره في الأردن، دون اتهامه بارتكاب جريمة أو عرضه أمام هيئة قضائية، وذلك لمجرد محاولته توثيق مسيرة تضامنية مع غزة”.

وذكر “لا ينبغي لأحد أن يواجه الترحيل دون اتباع الإجراءات القانونية الواجبة، خاصة عندما تكون حياته ورفاهيته على المحك”.

يشار إلى أن الشاب عطية أبو سالم ينحدر من محافظة درعا جنوبي سورية، وكان قد لجأ مع عائلته إلى الأردن بعد مقتل والده على يد قوات نظام الأسد في مدينة الحراك بدرعا في أغسطس/ آب 2012.

الجدير بالذكر أن المنظمة وثّقت عدداً من الحالات التي قامت فيها الأجهزة الأمنية التابعة لنظام الأسد باحتجاز واختطاف وتعذيب وقتل اللاجئين، الذين عادوا إلى سورية من الأردن ولبنان بين عامي 2017 و2021.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار