23.4 C
Damascus
الأربعاء, مايو 29, 2024

تعزيزات مشتركة من “الفرقة الرابعة” و”حزب الله” تصل جنوب لبنان

خاص | وكالة سنا

أفادت مصادر خاصة لوكالة سنا بأن ميليشيا “حزب الله” دفعت بتعزيزات عسكرية من مناطق ريف دمشق باتجاه الجنوب اللبناني.

وبحسب المصادر فإن التعزيزات ضمت عناصر من ميليشيا “حزب الله” وبعض المجموعات التابعة لنظام الأسد، وتوجهت أمس الأحد باتجاه جنوب لبنان.

وأشار المصدر إلى أن التعزيزات تضمنت قرابة 130 عنصراً بأسلحتهم الكاملة ضمن 27 سيارة عسكرية دفع رباعي و5 سيارات جيب وشاحنة محملة بالأسلحة والذخائر.

ودخلت التعزيزات من أحد المعابر غير الشرعية التي تشرف عليها ميليشيا “حزب الله” قرب بلدة جديدة يابوس بريف دمشق الغربي.

وأكد المصدر لوكالة سنا أن مجموعات الفرقة الرابعة التي خرجت ضمن التعزيزات أشرف عليها القيادي في منطقة الزبداني المدعو “فياض فواز مستو”، وهو قائد مجموعة عسكرية في المنطقة ويتلقى الأوامر والدعم من ميليشيا “حزب الله”.

وكان المدعو فياض ضمن التعزيزات التي خرجت إلى جنوب لبنان، علماً أن خروج التعزيزات كان بالتنسيق مع القيادي في ميليشيا “حزب الله” والمسؤول العسكري الأول في جنوب لبنان المدعو “أبو حسن النمر”.

ووفق المصادر فإن مستو ينحدر من قرية معدر التابعة لمدينة الزبداني ويعمل في مجال تهريب الأسلحة والآثار والمحروقات من سورية إلى لبنان، ويعرف بولائه وقربه من قياديي ميليشيا “حزب الله” و”الحرس الثوري” الإيراني.

ونوه المصدر إلى أن غالبية العناصر الذين خرجوا ضمن التعزيزات من الجنسية السورية، بينهم 25 عنصراً أجنبياً، من الجنسية اللبنانية والعراقية.

وتعد هذه المرة الأولى التي ترسل فيها تعزيزات مشتركة بين ميليشيا “حزب الله” والفرقة الرابعة في قوات الأسد من مناطق ريف دمشق باتجاه الأراضي اللبنانية، منذ بداية التصعيد في الجنوب في تشرين الأول الماضي.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار