23.4 C
Damascus
الأربعاء, مايو 29, 2024

السعودية تجدد دعمها لاستقرار سورية ووحدة أراضيها وضمان عودة اللاجئين الطوعية

جدّد وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، اليوم الثلاثاء، دعم بلاده لاستقرار سورية ووحدة أراضيها، وتسهيل عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

جاء ذلك خلال مشاركته في اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية التحضيري للقمة العربية الـ (33) في العاصمة البحرينية المنامة.

وشدّد وزير الخارجية في الاجتماع التحضيري على أهمية تحقيق الأمن والاستقرار في سورية واحترام سيادتها ووحدة أراضيها، وحثَّ على ضرورة ضمان العودة الطوعية والآمنة للاجئين السوريين إلى بلادهم.

وأكد على مواصلة الجهود المبذولة لمحاربة “التنظيمات الإرهابية” وتهريب المخدرات.

ومنذ بداية الثورة السورية، في آذار 2011، اتخذت السعودية موقفاً قوياً إزاء نظام الأسد وقطعت العلاقات معه، مؤكّدةً في أكثر من مناسبة على ضرورة رحيل المجرم “بشار الأسد” من السلطة، كما دعمت تيارات من المعارضة السورية.

لكن الخطاب السعودي العلني شهد، منذ مطلع العام 2023، تبدّلات، برزت خصوصاً مع وقوع الزلزال في سورية وتركيا، في السادس من شهر شباط، إذ بادرت السعودية لأوّل مرة إلى إرسال مساعدات إلى مناطق سيطرة نظام الأسد عبر طائرات حطت في مطاري حلب ودمشق.

وفي 19 أيار 2023، شارك رأس النظام في اجتماع للقمة العربية عقد في مدينة جدة السعودية، بعد غياب عن القمم السابقة منذ 2011، وأجرى ابن سلمان والأسد محادثات ثنائية على هامش القمة.

وفي 6 من كانون الأول 2023، عيّن رأس النظام أيمن سوسان سفيراً للنظام لدى السعودية بعد أشهر من تطبيع العلاقات رسمياً بين الطرفين.

وكانت السعودية ونظام الأسد قررا، في 9 من أيار 2023، استئناف عمل بعثاتهما الدبلوماسية بعد مضي أكثر من عقد على إغلاق السفارات في البلدين إثر اندلاع الثورة السورية.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار