40.4 C
Damascus
الأربعاء, يونيو 19, 2024

قطر من بروكسل تدعو إلى مقاربات تعيد لملمة شتات الشعب السوري

دعت وزيرة الدولة للتعاون الدولي في الخارجية القطرية لولوة الخاطر خلال مؤتمر بروكسل للمانحين إلى مقاربات جديدة تعيد لملمة شتات الشعب السوري، وتقي أجياله القادمة.

وقالت الخاطر إن هناك تكريساً دولياً وإقليمياً لواقع التهجير والانقسام في سورية، بدأ منذ سنوات بسياسات كانت محصلتها مد أمد الصراع على قاعدة لا غالب ولا مغلوب.

وأشارت الوزيرة القطرية إلى أن الوضع استمر إلى ماهو عليه الآن إضافة إلى تحويل الملف السوري إلى موضوع موسمي دون أن يكون هناك حراك دولي وإقليمي حقيقي وفعال من أجل إيجاد حلول جذرية وعملية.

ولفتت إلى أن التجارب أثبتت أن إنهاء الصراعات والحروب الأهلية يتطلب قوة وشجاعة وصدقاً من قبل أطراف الصراع، وهذا لا يضمن التسوية الحاسمة دون أن يكون هناك توافق إقليمي ودولي.

وخلال المؤتمر أكدت خاطر أن بلادها قطر تتعهد بمساهمة بمبلغ 75 مليون دولار لدعم الجهود والتدخلات الإنسانية لصالح الشعب السوري، تضاف إلى مساهماتها خلال السنوات الماضية.

ونبهت إلى ضرورة استمرار هذا المؤتمر وكل الجهود التي تستهدف حشد الدعم المالي وحث المانحين على الاستمرار، داعية إلى مقاربات للملمة السوريين الذين بات مصيرهم إما التحول إلى مجتمعات من المهاجرين في كل ركن من أركان هذه البسيطة أو إلى نازحين في بلادهم ضمن كانتونات تتنفس من خلال المساعدات ورغبات الدول المانحة.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار