40.4 C
Damascus
الأربعاء, يونيو 19, 2024

الحكومة المؤقتة تدين “انتخابات” ميليشيا قسد في شمال شرقي سورية

أدانت الحكومة السورية المؤقتة الانتخابات التي تعتزم “الإدارة الذاتية” التابعة لميليشيا قسد إجراءها في شمال شرقي سورية، مؤكدة أنها “تعزز إقامة كياناً انفصالياً”.

وفي بيان لها أمس الجمعة 31 أيار، قالت “المؤقتة” إنه “في الوقت الذي تواصل فيه ميليشيات حزب العمال الكردستاني ارتكاب انتهاكات جسيمة ضد الرجال والنساء والأطفال، تعتزم إجراء ما يسمى بالانتخابات البلدية في المناطق التي تحتلها لتعزيز أجندتها الانفصالية، وهو ما يتعارض مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، ومع هوية سورية وتاريخها وتطلعات أبناء شعبنا سواءً في داخل البلاد أو خارجها”.

واعتبرت البيان أن “الهدف الأساسي من هذه الانتخابات البلدية المخطط إجراؤها وفق العقد الاجتماعي المزعوم هو تعزيز إقامة كيان انفصالي”.

وأوضح البيان أن “التحضيرات المتعلقة بهذه الانتخابات تجري بناءً على تقسيمات إدارية أنشأها هذا الكيان لفرض سيطرته على مقدرات شعبنا، وكل مرحلة من مراحل ما يسمى بالانتخابات البلدية التي سيجريها التنظيم الإرهابي ما هي إلا ممارسات تشبه تلك التي استخدمها نظام الأسد المجرم خلال سنوات هيمنته على الشعب السوري”.

وأكد البيان أن “مستقبل الشعب السوري يجب أن يقرره جميع السوريون، وفق المبادئ التي أقرتها الثورة السورية المباركة، وقرارات مجلس الأمن الدولي”، مشددة على أن “تبدأ هذه العملية بإنشاء هيئة حكم انتقالي، وتهيئة الظروف اللازمة لبيئة آمنة ونزيهة، مما يُمكّن من إجراء عملية انتخابية شرعية”.

ودعت الحكومة المؤقتة جميع الدول المعنية بالشأن السوري إلى “إدانة الخطوات الانفصالية التي تتخذها ميليشيات قسد، ووقف دعمها لهذا الكيان المنفصل عن تطلعات الشعب السوري”، معربة عن “تضامنها مع الأحزاب الوطنية التي ترفض هذه الإجراءات غير الشرعية في شمال شرقي سورية”.

وتعتزم “الإدارة الذاتية” تنظيم “انتخابات بلدية” في شمال شرقي سورية على أساس ما تصفه بـ “العقد الاجتماعي للإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سورية”، الذي أعلنته في 13 كانون الأول 2023، في خطوة نحو سعيها لتعزيز سيطرتها على مناطق شمال شرقي سورية.

والسبت الماضي، أعلنت “الإدارة الذاتية” أن عدد المرشحين في الانتخابات البلدية، المزمع إجراؤها في 11 حزيران المقبل بلغ 5336 مرشحاً، استُلمت طلباتهم وتمت الموافقة عليها.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار