37.4 C
Damascus
الأربعاء, يونيو 19, 2024

الاتحاد الأوروبي يحمل نظام الأسد مسؤولية تهيئة الظروف لعودة اللاجئين السوريين

حمل الاتحاد الأوروبي نظام الأسد مسؤولية تهيئة الظروف المناسبة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، مع التمسك بشروط العودة المعلنة سابقاً.

وقال القائم بأعمال بعثة الاتحاد الأوروبي إلى سورية، دان ستوينيسكو، إن أي عودة محتملة إلى سورية يجب أن تكون “طوعية وآمنة وكريمة ومستنيرة”، مضيفاً أن مسؤولية تهيئة الظروف المناسبة منوطة بنظام الأسد.

وجاء حديث ستوينيسكو في تغريدة على منصة إكس يوم أمس الأربعاء، بعد لقائه مع الممثل الجديد للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في سورية، غونزالو فارغاس يوسا، في مكتب البعثة الأوروبية في دمشق.

وقبل أيام، أكدت السفارة الأمريكية في سورية، أن النظام وأطراف أخرى يدعون أن الشروط متوفرة لعودة النازحين واللاجئين إلى سورية بشكل آمن وطوعي، بينما تؤكد الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الأخرى أن الظروف اليوم ليست مناسبة لعودة منظمة على نطاق واسع.

وأضافت: “يملك نظام الأسد مفتاح خلق الظروف اللازمة لعودة اللاجئين، بما في ذلك إنهاء التجنيد الإجباري، وضمان حقوق الملكيات، ووقف انتهاكات حقوق الإنسان، وتحقيق تقدم حقيقي نحو حل سياسي بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن 2254”.

جدير بالذكر أن لجنة التحقيق الدولية بشأن سورية، أكدت في شهر أيار الماضي أن البلاد ما زالت غير آمنة لعودة اللاجئين السوريين، وذلك في وقت تتصاعد به الدعوات في لبنان لترحيل السوريين، وتجري بعض الدول الأوروبية اجتماعات لتقييم الأوضاع في سورية.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار