21.4 C
Damascus
الخميس, أغسطس 11, 2022

600 ألف طن قمح، عجز نظام الأسد عن تأمينها للعام الحالي

اعترف الاتحاد العام للفلاحين في نظام الأسد أن إنتاج القمح للعام الحالي انخفض بأكثر من 30% عن إنتاج العام الماضي.

كلام الاتحاد الأخير الذي جاء على لسان رئيسه “محمد الخليف”، أكد خلاف ما روج له نظام الأسد في كثير من المناسبات بأن يكون العام الحالي “عام القمح”.

وأكد “الخليف” منذ أيام عبر تصريحات صحفية لوسائل إعلام موالية، عدم توفر بدائل عن استيراد مادة القمح لتعويض النقص الحاصل في الإنتاج المحلي، موضحاً أن حاجة نظام الأسد من مادة القمح تتجاوز مليون طن سنوياً، في حين وصل الإنتاج المحلي للعام الحالي إلى 400 ألف طن فقط.

وبين أن وزارة التجارة الخارجية وجهت لاستيراد 225 ألف طن من مادة القمح، مؤكدا أن حاجة البلاد تفوق تلك الكمية بكثير.

وعزا رئيس الاتحاد أسباب انخفاض الإنتاج إلى تقلص نسبة الأسمدة الموزعة على الفلاحين إلى 10% فقط، فيما كانت كمية المازوت المخصصة لري الأراضي الزراعية قليلة جداً، ونادرة أو معدومة في محافظتي الرقة والحسكة، كما كان الجفاف من أبرز الأسباب وفقاً لقوله.

يُذكر أن القطاعي الزراعي السوري تعرض لخسائر كبيرة منذ آذار 2011 جراء استخدام نظام الأسد والميليشيات الإيرانية وروسيا كافة أصناف الأسلحة وبشكل كثيف في حربهم ضد المدنيين السوريين، ما أدى إلى تضرر مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

من فضلك أكتب تعليقك
من فضلك أدخل اسمك هنا

تابعنا

28,926FansLike
3,820FollowersFollow
1,530SubscribersSubscribe

آخر الأخبار