30.4 C
Damascus
الخميس, أغسطس 11, 2022

60 ألف ليرة سورية شهرياً.. تكلفة الماء المجمد لأسرة واحدة بدمشق.

يشتكي قاطنو العاصمة دمشق وريفها التي يُسيطر عليها نظام الأسد من ارتفاع حاد بأسعار قوالب الماء المجمد (البوظ) في ظل ارتفاع كبير بدرجات الحرارة وانقطاع مستمر للتيار الكهربائي.

ويستخدم قاطنو تلك المناطق ألواح البوظ من أجل الحصول على ماء بارد، وللحفاظ على ما يزيد لديهم من وجبة الغداء الرئيسية والوحيدة غالباً.

ويبلغ سعر قالب البوظ الواحد بوزن 16 كيلوغرام والمخصص للاستخدام الغذائي 2000 ليرة سورية لتاجر الجملة، و 2200 ليرة للمستهلك، بحسب النشرة الرسمية الصادرة مطلع شهر آب عن “مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك” في ريف دمشق.

إلا أن تلك التسعيرة الرسمية بقيت حبراً على ورق على غرار الأسعار الرسمية لبقية المنتجات الرئيسية، حيث يُباع قالب البوظ الواحد في الأسواق بين 3500 و 3800 ليرة سورية، فيما يُباع كاملاً على شكل قطع صغيرة بأكثر من 4000 ليرة سورية، بحسب ما قاله لـ “وكالة سنا” السيد “ع – ت” يقطن في حي الزاهرة وسط دمشق.

وأشار محدثنا أن العائلات مضطرة لشراء الماء المجمد “قوالب أو قطع صغيرة” بسبب انقطاع التيار الكهربائي بشكل دائم، حيث تتجاوز فترة التقنين في اليوم الواحد أكثر من 18 ساعة، بمعدل من أربعة إلى خمسة ساعات انقطاع متواصلة.

ويضيف محدثنا أن عائلته تحتاج يومياً لنصف قالب بوظ، ويبلغ سعره 2000 ليرة سورية، ما يكبده مبلغ 60 ألف ليرة خلال الشهر الواحد، ما يعادل راتب موظف في القطاع العام.

ويعزو نظام الأسد منذ سنوات الانقطاع المستمر للطاقة الكهربائية إلى انخفاض كميات الغاز التي أدت إلى خروج عدد من محطات التوليد عن الخدمة، ويبقى عجز مؤسساته في تعويض ذلك واضحاً ومتفاقماً.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

من فضلك أكتب تعليقك
من فضلك أدخل اسمك هنا

تابعنا

28,926FansLike
3,819FollowersFollow
1,530SubscribersSubscribe

آخر الأخبار