25.4 C
Damascus
الأربعاء, يونيو 26, 2024

شبكة توثق مقتل شاب تحت التعذيب في سجون الأسد بعد 11 عاماً

وثقت “شبكة رصد سوريا لحقوق الإنسان” مقتل الشاب “بشار مصطفى زرو” بعد إبلاغ نظام الأسد عائلته بوفاته في السجن، ذلك بعد اعتقالٍ دام 11 عاماً.

وبحسب الشبكة فإنه “تم اعتقال الشاب “بشار مصطفى زرو” البالغ من العمر 37 عاماً في مدينة “عندان” بتاريخ 19/07/2012 عند مروره بإحدى نقاط التفتيش التابعة لها في محافظة حلب”.

وأضافت الشبكة الحقوقية أن سلطات نظام الأسد قامت يوم أول من أمس بإخبار ذوي الشاب أنه توفى داخل السجن في عام 2015، والشاب ينحدر من بلدة “مارع” بريف محافظة حلب الشمالي، وكان يعمل في بلدة “عندان” بريف حلب ويقيم فيها، لافتةً إلى أن الشاب لم يكن منتمياً إلى أي جهة سياسية أو عسكرية.

وأدانت المنظمة الحقوقية كافة عمليات القتل تحت التعذيب المستمر داخل سجون قوات النظام، وطالبت المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته ومحاسبة المسؤولين في النظام وتقديمهم إلى العدالة.

ودعت الشبكة الجمعية العمومية للأمم المتحدة بالإسراع في تشكيل مؤسسة مستقلة للكشف عن مصير آلاف المعتقلين والمخفيين في سجون قوات نظام الأسد وباقي الأطراف على الساحة السورية.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار