21.4 C
Damascus
الأحد, أغسطس 14, 2022

أمل عرفة: نسرق باسم الظروف والحرب

هاجمت الممثلة “أمل عرفة” الموالية لنظام الأسد المنتجين للأعمال الفنية، واتهمتهم بسرقة جهد الفنانين بذريعة الحرب والظروف الصعبة، وكشفت أنها اعتذرت عن عدة أعمال بسبب تدني مستوى العقلية الإنتاجية.

وكشفت “عرفة” في منشور على صفحتها الشخصية على منصة فيسبوك، يوم الخميس الماضي 26 آب، أنها لن تقبل العمل مع أي منتج سوري لا يقدم لها عرضا لائقا بسمعتها وموهبتها واحترافها، أضافت أنها لن تكون متاحة للعمل بعقليات غاب عنها الاحترام والتقدير والشفافية والمعايير.

وقالت “أمل” : ” على المنتجين أن يتوقفوا عن سرقتنا باسم الظروف والحرب والأوضاع القاسية، ثم يهرعون بعد نجاح أعمالهم بسببنا لاستلام حوالات بيع مسلسلاتهم بالعملات الصعبة؛ نرفض أن تتعاظم سطوتكم في ظلم المبتدئين الذين يحتاجون إلى فرص عمل لكنكم تفعلون”، وأضافت “فقد أصبحنا نشعر بالعار”.

كما أعلنت الممثلة أنها اعتذرت عن مسلسل “حارة القبة” وقبله عدة أعمال درامية، لتدني مستوى العقلية الانتاجية لحد لم يعد يحتمل، وقالت إنها من الآن وصاعدا باتت ميالة للعمل مع من يقدر الفن والفنانين، حتى لو في المريخ.

وفي سياق متصل قال الممثل “فراس إبراهيم” في وقت سابق عبر فيس بوك: “أكثر ما يزعج الناس ليس ضيق الحال والركض خلف احتياجاتهم اليومية البسيطة فقط، وإنما شعورهم بقلة الاحترام والتقدير لصبرهم وتضحياتهم”.

مضيفاً أن إحساسهم بأن هناك من يريد إيصال رسالة لهم بشكل غير مباشر، بأن هذا هو الموجود والمتاح وإذا لم يعجبك عليك أن (تنطح رأسك بالحائط)، وفق تعبيره.

يذكر أن أمل عرفة قد أثارت موجة من الغضب والاستياء بعد مشاركتها في حلقة من مسلسل “كونتاك” 2019، تسخر فيها من ضحايا الكيماوي، وتتهم عناصر الدفاع المدني بفبركة مشاهد القصف، ثم زاد الغضب باعتذارها عن الحلقة ومطالبتها بحذفها، وأثارت الحلقة عند عرضها، في 28 من أيار، نقدًا شديدًا من قبل السوريين الذين اعتبروا تلك السخرية تمثل “انحطاطًا” وتجردًا من المشاعر الإنسانية.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

من فضلك أكتب تعليقك
من فضلك أدخل اسمك هنا

تابعنا

28,926FansLike
3,838FollowersFollow
1,540SubscribersSubscribe

آخر الأخبار