7.4 C
Damascus
الجمعة, ديسمبر 9, 2022

تركيا تضيف قصصاً أبطالها سوريون إلى المنهاج في مدارسها

مع عودة التعليم المواجه إلى المدارس التركية بعد عام من الانقطاع بسبب فيروس كورونا، تسلم الطلاب الأتراك كتبهم وتفاجؤوا بوجود نصوص جديدة في مناهج المرحلة الابتدائية التركية تتحدث عن شخصيات لأطفال سوريين في تركيا.

وأثار الأمر جدلاً كبيراً حول تواجد قصص سوريين في المنهاج التركي، وخصوصاً بعد أزمة التوتر التي حصلت بين اللاجئين السوريين وبين الأتراك والتي أثارتها الأحزاب العنصرية.

وبحسب ما تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فإن مناهج الصفين الأول والثالث تضمنت نصوصاً تحكي قصص أطفال سوريين (ولاء، عفان، بلال) وهي شخصيات خيالية.

وتقول الشخصية ولاء: “السلام عليكم أنا ولاء أتيت هذا العام مع عائلتي من سورية، أتعلم التركية حديثاً، سعيدة جداً لوجودي معكم”.

في حين كانت قصة الشقيقان عفان وبلال عن الصعوبات التي واجهتها عائلتهم حتى وصلت إلى تركيا، وصعوبة تعلمهم اللغة التركية، وكيف تجاوزت العائلة تلك الصعوبات.

ونقلت مواقع تركية عن معلمين أتراك أن النصوص التي أضيفت إلى المنهاج تساعد على الانسجام بين الطلاب، ليقبلوا بعضهم كما هم ويتعلموا العيش بسلام.

في حين رآه معارضون أتراك هو تهديد للهوية و “بروباغاندا” ليقبل الأطفال الأتراك بالتغيير الديموغرافي الذي يحصل في تركيا حسب زعمهم.

إلا أن عدة تيارات تركية أشادت بوزارة التربية التركية على هذا الخيار الموفق، لما يحمله من رسائل محبة وإنسانية بين اللاجئين والمقيمين.

يذكر أن هذه النصوص تأتي ضمن مساعي السلطات التركية لرفع مستوى اندماج المجتمع السوري مع المجتمع التركي.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,059FollowersFollow
1,780SubscribersSubscribe

آخر الأخبار