11.4 C
Damascus
الأحد, ديسمبر 4, 2022

قوات الأسد ترتكب مجزرة منتصف الليل في بلدة أحسم

ارتكبت قوات الأسد مجزرة جديدة في جبل الزاوية جنوب إدلب، مساء أمس السبت راح ضحيتها ستة مدنيين جلّهم من الأطفال.

وقال الدفاع المدني اليوم الأحد: “مقتل 6 مدنيين (3 أطفال و3 نساء) وإصابة 9 مدنيين بينهم 4 أطفال و 3 نساء، في حصيلة أولية، لمجزرة ارتكبتها قوات النظام وروسيا عند منتصف الليل في بلدة أحسم جنوبي إدلب”.

وأضاف الدفاع المدني أن قوات الأسد استهدفت بقذائف مدفعية موجهة بالليزر الأحياء السكنية في بلدة إحسم بريف إدلب الجنوبي.

كما أصيبت طفلتان بقصف مماثل على بلدة بليون بالريف نفسه، واستهدف القصف أيضاً قريتي إبلين والفطيرة.

وجاءت هذه المجزرة بعد ساعات من ارتكاب قوات الأسد مجزرة مروعة في قرية سرجة جنوب إدلب راح ضحيتها ستة قتلى بينهم نساء وأطفال.

ويستمر تصعيد روسيا وقوات الأسد على المناطق المحررة، وخصوصاً على منطقة جبل الزاوية الذي بات مستهدفاً بشكل كبير، وخصوصاً مع استخدام السلاح الموجه بالليزر.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,099FollowersFollow
1,770SubscribersSubscribe

آخر الأخبار