4.4 C
Damascus
الإثنين, ديسمبر 5, 2022

حركة نزوح كبيرة من جبل الزاوية باتجاه المناطق الحدودية

تشهد منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب حركة نزوح للمدنيين تزامناً مع التصعيد العسكري الذي تشهده المنطقة، والذي تشنه روسيا وقوات الأسد.

وقال فريق منسقو استجابة سورية اليوم الأحد في بيان له: “حركة نزوح جديدة لعشرات العائلات تشهدها قرى ومناطق جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي”.

وأضاف الفريق أن ذلك نتيجة استمرار التصعيد العسكري وزيادة وتيرة استهداف الأحياء السكنية والأراضي الزراعية في المنطقة.

موضحاً أن موجة النزوح تجري باتجاه القرى والبلدات الآمنة نسبياً والمخيمات البعيدة عن المناطق المتاخمة للعمليات العسكرية.

وحذر الفريق في بيانه من استمرار التصعيد العسكري في المنطقة، الذي يؤدي لتوسع حالات النزوح وزيادة الكثافة السكانية في المنطقة بشكل عام والمخيمات تحديداً.

ما يسبب انعدام وسائل الحماية اللازمة والتباعد الاجتماعي في ظل ما تشهده المنطقة من تسجيل متزايد لإصابات بفيروس كورونا المستجد COVID-19 في شمال غرب سورية.

يذكر أن قوات الأسد تزيد من تصعيدها العسكري على منطقة شمال غرب سورية، واليوم قصفت بشكل مكثف قرى ومدن ريف حلب العربي ما أدى إلى مقتل طفل وإصابة آخرين في مدينة دارة عزة.

ويوم أمس السبت ارتكبت قوات الأسد مجزرتين في جبل الزاوية جنوب إدلب، راح ضحيتهما 13 قتيلا جلهم من الأطفال والنساء.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,100FollowersFollow
1,770SubscribersSubscribe

آخر الأخبار