7.4 C
Damascus
الجمعة, ديسمبر 9, 2022

طبيب يكشف عن سوء أحد مشافي نظام الأسد في دير الزور

كشف أحد الأطباء عن سوء الأوضاع والخدمات في مشفى الأسد التابع لنظام الأسد في مدينة دير الزور، وسط إهمال كبير للمرضى في المستشفى.

وتداولت صفحات التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً لأحد الأطباء في مستشفى الأسد التابع للنظام بدير الزور يناشد فيه بإنقاذ ما يمكن إنقاذه بسبب تدهور الوضع في المشفى.

وتحدث الطبيب عن غياب الكوادر والمعدات والأجهزة الطبية ونقص الرعاية للمرضى.

وأكد الطبيب أن أحد المرضى وصل مصاباً بانفجار قنبلة، لكن بسبب غياب المعدات وغياب طبيب التخدير وعطل جهاز الصدمة وغياب مفجر الصدر توفي المصاب.

وقال الطبيب: “مات المريض أمامي بكل بساطة وأنا طبيب جراحة عظمية أقوم بعملية إنعاش المريض دون أي وسيلة كي يبقى على قيد الحياة”.

وأضاف: “يتم سحب المريض زحفاً لنقله، لأن لا جهاز صدمة في الإسعاف ولأن لا طبيب داخلية ليتخذ القرار الصح ولا طبيب مناوب أخصائي وأنا طبيب عظمية أقوم بإنعاش داخلي وهذه مهزلة”.

يذكر أن المشافي التابعة لنظام الأسد تعاني من سوء في الخدمات التي تقدم فيها، وسط إهمال من قبل نظام الأسد.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,055FollowersFollow
1,780SubscribersSubscribe

آخر الأخبار