26.4 C
Damascus
الخميس, أغسطس 18, 2022

وفاة إعلامية موالية دعمت الأسد وتخلى عنها عند مرضها

توفيت الإعلامية الموالية لنظام الأسد “شهيدي عجيب” (الاثنين 16 آب) بعد أشهر من إصابتها بمرض السرطان.

ونقلت وسائل إعلام موالية وفاةَ المراسلة الحربية والمرافقة لقوات الأسد والميليشيات، وذلك بعد الحديث عن إهمالٍ كبير تعرّضت له، وفقاً لما كشفه في وقتٍ سابق “وسيم عيسى” المراسل الحربي ومرافق ميليشيا “قوات الحرس الجمهوري”.

ووفق ما ذكر عيسى فإن المراسلة تعرضت إلى إهمال كبير ولا أخلاقي من مؤسستها الإعلامية والوزارة التي تتبع لها.

وبالرغم من ذلك فإن عجيب لم توفر أدنى فرصة لتلميع نظام الأسد، إذ كانت آخر أعمالها حول مسرحية الانتخابات الهزلية التي أعدها نظام الأسد.

يذكر أن عجيب عملت لقناة الدنيا الموالية ومن ثم لوكالة أنباء نظام الأسد، واشتهرت بمشاهد مرافقتها للميليشيات الإيرانية خلال العمليات العسكرية ضدَّ مختلف مناطق المدنيين.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

من فضلك أكتب تعليقك
من فضلك أدخل اسمك هنا

تابعنا

28,926FansLike
3,959FollowersFollow
1,550SubscribersSubscribe

آخر الأخبار