21.4 C
Damascus
الأحد, أغسطس 14, 2022

الفرقة الرابعة تستمر في تعطيل المفاوضات وتعزز قواتها في درعا البلد

يستمر التصعيد العسكري في درعا البلد، في ظل إصرار نظام الأسد والميلشيات التابعة له على تعطيل المفاوضات وقصف الأحياء المحاصرة منذ شهرين.

وقال مراسل الوكالة السورية للأنباء “سنا” إن تعزيزات كبيرة من ميليشيا الفرقة الرابعة وفرق أخرى تابعة لقوات الأسد لا تزال تصل إلى منطقة درعا المحطة.

وأشار مراسلنا إلى أن قوات الأسد تقصف بشكل مكثف الأحياء المحاصرة في اليوم ٦٢ من الحصار، بعد تعثر الوصول لأي حلول بين لجنة درعا البلد ولجنة نظام الأسد وروسيا.

ومساء أمس الاثنين قتل مدني وأصيب آخرون بجروح جراء قصف كثيف براجمات الصواريخ وقذائف الهاون، استهدف الأحياء المحاصرة واستهداف المسجد العمري.

واتهمت لجنة المفاوضات في درعا الميلشيات الإيرانية وميليشيا الفرقة الرابعة، بتعطيل المفاوضات عند تقارب وجهات النظر وقرب الوصول إلى شروط مرضية.

حيث تسعى الميلشيات الإيرانية والفرقة الرابعة لإفشال جميع عمليات التفاوض، وإبقاء التوتر في المحافظة ورفض أي حلول سلمية، تزامناً مع حصار أحياء درعا البلد ومنع دخول جميع المواد الغذائية والطبية إليها.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

من فضلك أكتب تعليقك
من فضلك أدخل اسمك هنا

تابعنا

28,926FansLike
3,840FollowersFollow
1,540SubscribersSubscribe

آخر الأخبار