29.4 C
Damascus
الجمعة, مايو 20, 2022

إعلامية موالية تفضح الأجهزة الأمنية في حلب وتطالب رأس النظام برد حقها

انتقدت الإعلامية السورية الموالية لنظام الأسد “كنانة علوش” الأجهزة الأمنية بسبب الإهمال والتقصير والكيل بمكيالين في تعاملها مع البلاغات والشكاوى الوارد للأجهزة.

وجاء الانتقاد اللاذع خلال بث مباشر لعلوش على صفحتها على فيسبوك، بعد أن تعرض منزلها في مدينة حلب للسرقة من قبل عصابة مجهولة.

وحسب علوش فإن من بين المسروقات أشياء ثمينة كانت تقتنيها في منزلها، وأنها قدمت معلومات السارق (الاسم والعمر وصور السارق وتفاصيل أخرى) للأجهزة الأمنية لكن لم تستفد شيئاً.

وقالت الإعلامية الموالية إن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على أحد المقربين من السارق، لكنها تفاجأت بأن القضية أغلقت وحولت للقضاء دون تحقيق أي فائدة.

وطالبت علوش رأس نظام الأسد بمساعدتها في استرداد “شقا عمرها” حسب وصفها، وقالت إنها صبرت شهرين وهي تنتظر بلا فائدة.

كما فضحت علوش الوضع الأمني المزري التي تعيشه مدينة حلب وذكرت عدة قصص لسرقات حصلت في المدينة في ظل غياب الأجهزة الأمنية التابعة لنظام الأسد.

يذكر أن كنانة علوش من أشهر الموالين لنظام الأسد، واشتهرت بعد سيلفي صورته مع جثث لمقاتلين تابعين لفصائل الثورة خلال إحدى المعارك.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

من فضلك أكتب تعليقك
من فضلك أدخل اسمك هنا

تابعنا

28,926FansLike
3,666FollowersFollow
1,230SubscribersSubscribe

آخر الأخبار