24.4 C
Damascus
الأربعاء, أغسطس 17, 2022

“الهلال الأحمر” يُفاقم معاناة المرضى… 9 ملايين ليرة تكلفة غسيل الكلى بدمشق

أوقفت “منظمة الهلال الأحمر السوري” التابعة لـ “نظام الأسد” الدعم الطبي المخصص لأبرز مراكز غسل الكلى في العاصمة دمشق.

يأتي ذلك في وقتٍ تقف فيه المستشفيات والمراكز الصحية العامة عاجزةً أمام الاكتظاظ داخلها جراء ارتفاع معدلات الإصابات بفايروس كورونا.

الباحث الموسيقي “عثمان الحناوي” شقيق “الفنانة ميادة الحناوي” ناشد المؤسسات الرسمية في نظام الأسد إيجاد حل سريع لمرضى الفشل الكلوي، حيث قال عبر صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، يوم أمس، إن إدارة مركز العثمان بدمشق أبلغت المرضى عدم وجود إمكانية الاستمرار بعملية الغسيل لعدم توفر المواد.

وأكد “الحناوي” خلال لقاء صحفي أن “الهلال الأحمر السوري” توقف عن تزويد المركز بالمواد اللازمة من أنابيب وفلاتر وسيلوم وصوديوم، مُشيراً بأن عملية غسيل الكلى باتت تكلف نحو 130 ألف ليرة سورية، ومن المرضى من يحتاج للغسيل مرتين أسبوعياً، ما يعني تكبد المريض مبلغ 800 ألف ليرة شهرياً، و 9 ملايين ليرة سنوياً، لا سيّما وأن أكثر المرضى يحتاجون لعملية غسل الكلى طيلة العمر.

يُذكر أن “منظمة الهلال الأحمر السوري” تستلم بشكل دوري ودون انقطاع مساعدات طبية وفيرة من الأمم المتحدة ومنظمات إنسانية كبيرة أُخرى.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

من فضلك أكتب تعليقك
من فضلك أدخل اسمك هنا

تابعنا

28,926FansLike
3,857FollowersFollow
1,540SubscribersSubscribe

آخر الأخبار