نظام الأسد يواصل تنفيذ اتفاق اليادودة والهدف تحقيق نصر إعلامي

0
120

يواصل نظام الأسد تنفيذ بنود اتفاق بلدة اليادودة بريف درعا الغربي لليوم الثاني على التوالي بعد إجراء عمليات التسوية يوم أمس الاثنين.

وصباح اليوم الثلاثاء دخلت قوات الأسد برفقة عناصر من اللواء الثامن المدعوم من قبل روسيا، وأعضاء من اللجنة المركزية إلى بلدة اليادودة بريف درعا الغربي.

وبدأت القوات التي دخلت إلى البلدة بتنفيذ عمليات تفتيش للمنازل وذلك وفقاً للاتفاق الذي توصل إليه وجهاء البلدة مع نظام الأسد.

ومن المقرر أن تنسحب قوات الأسد التي دخلت إلى البلدة بعد الانتهاء من عمليات التفتيش التي تجريها اليوم الثلاثاء، وذلك وفق بنود الاتفاق.

ويوم أمس الاثنين أجرت اللجنة الأمنية التابعة لنظام الأسد عملية التسوية لعشرات الشبان، وتسلمت عدداً محدوداً من الأسلحة الفردية، معظمها يعود لعناصر محلية انضموا للفرقة الرابعة عقب سيطرة النظام على محافظة درعا، في تموز 2018.

وذكرت مصادر محلية أن بنود اتفاق اليادودة هي ذات بنود اتفاق درعا 2018، إلا أن نظام الأسد يصر على ذلك لتحقيق نصر إعلامي، وإظهار نفسه كمسيطر على الجنوب السوري، وإخضاع المنطقة لسيطرته.