7.4 C
Damascus
الجمعة, ديسمبر 9, 2022

الحكومة المؤقتة: مجزرة عفرين تعبر عن مدى الاستخفاف بالمجتمع الدولي

أكدت الحكومة المؤقتة أن المجزرة التي ارتكبتها ميلشيا قسد في مدينة عفرين شمال حلب يوم أمس السبت تعبر عن مدى الاستخفاف بالمجتمع الدولي.

وقالت الحكومة في بيان لها إن المجزرة وقعت بعد منح نظام الأسد مقعداً في المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية، تزامناً مع شن نظام الأسد حملة قصف على منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب.

وأضاف البيان أن الجرائم والاعتداءات التي ترتكبها ميليشيا قسد وقوات الأسد تشكل في المقام الأول وصمة عار على جبين الإنسانية وتضرب بعرض الحائط كل الجهود الدولية الداعية إلى إيجاد حل سياسي.

وأدان بيان الحكومة العدوان الإرهابي على مدينة عفرين وجبل الزاوية، ووجه دعوات إلى الأمم المتحدة لاحترام مواثيقها ومبادئ الشرعية الدولية.

وكانت ميلشيا قسد استهدفت مساء أمس السبت مدينة عفرين براجمات الصواريخ، ما أدى إلى وقوع مجزرة كبيرة راح ضحيتها 19 مدنياً وأكثر من 40 جريحاً.

وجاء قصف الميلشيا على مرحلتين بينهما فاصل بهدف قتل نسبة أكبر من المدنيين بعد تجمعهم حول مكان القصف بالمرحلة الأولى، حسب ما نقله مراسلنا هناك.

واستهدف القصف بالمرحلة الأولى “شارع المازوت”، ومنطقة “شارع الفيلات” بالمدينة نتج عنه إصابة مدني وجرح آخرين، أما المرحلة المرحلة الثانية فقد استهدف مشفى الشفاء في المدينة والذي وقعت فيه المجزرة.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,059FollowersFollow
1,780SubscribersSubscribe

آخر الأخبار