8.4 C
Damascus
الأربعاء, ديسمبر 7, 2022

الائتلاف الوطني يكشف عن وثائق تثبت مقتل أكثر من 5 آلاف شخص على يد نظام الأسد في مشفى بحمص

كشف رئيس الائتلاف الوطني السوري (نصر الحريري) عن وثائق مسربة تثبت مقتل ما يزيد عن 5 آلاف شخص على يد نظام الأسد وقواته في أحد مشافي مدينة حمص.

وأعلن الحريري اليوم الجمعة خلال مؤتمر صحفي عن وجود وثائق مسربة تثبت مقتل 5210 شخص في مشفى عبد القادر الشقفة في منطقة حي الوعر الحمصي.

وقال الحريري إن الوثائق المسربة من المشفى هي خلال الأعوام (2012,2013,2014) فقط، وتم دفن أولئك الضحايا في مقابر جماعية في مقبرة تل النصر في مدينة حمص.

وأضاف أن نظام الأسد أجرى عمليات دفن جماعي لهؤلاء الشهداء دون إخبار ذويهم عن مصيرهم أو تسليم جثثهم لذويهم، بل كان يجري عمليات الدفن لتغطية جرائمه.

وأكد الحريري أن جميع المستندات المسربة هي رسمية صادرة عن نظام الأسد وممهورة بختم الطب الشرعي، وإدارة مشفى عبد القادر الشقفة، وبأوامر من أجهزة نظام الأسد الأمنية.

وأوضح أن من قام بتسريب هذه الوثائق التي تثبت الجرائم على نظام الأسد هو شخص موجود حالياً في المناطق المحررة وبمكان أمن، وهو غير معروف حفاظاً على سلامته.

منوهاً إلى أن الائتلاف كانت بحوزته هذه الوثائق قبل فترة إلا أنه احتاج لبعض الوقت للتحقيق فيها وللحصول على جميع الوثائق وجمع ما فيها من معلومات.

ولفت إلى أنهم سيجتمعون مع الأمم المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة ومجلس حقوق الإنسان والمنظمات الدولية لبحث هذه الوثائق المسربة التي تدين نظام الأسد، واتخاذ الخطوات بحقه.

وسبق أن سربت وثائق تدين نظام الأسد بعمليات تصفية وقتل في معتقلاته، وكان أشهرها قيصر والذي سرب أكثر من 50 ألف صورة لضحايا التعذيب الذين قتلوا على يد نظام الأسد، وعلى إثرها اتخذت الولايات المتحدة الأمريكية قراراً بتفعيل العقوبات على نظام الأسد تحت مسمى عقوبات قيصر.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,071FollowersFollow
1,780SubscribersSubscribe

آخر الأخبار