23.4 C
Damascus
الإثنين, يونيو 24, 2024

في ذكرى مجزرة أطفال الحرية.. الحكومة المؤقتة تؤكد أن محاسبة الأسد هي الضامن الوحيد لتحقيق العدالة

أصدرت الحكومة السورية المؤقتة، اليوم السبت، بياناً في ذكرى مجزرة أطفال الحرية والتي راح ضحيتها أكثر من 70 شهيداً وعشرات الجرحى.

وقال البيان: قبل اثني عشر عاماً من اليوم احتشد عشرات الآلاف من السوريين والسوريات في ساحة العاصي في مدينة حماة في يوم الجمعة الموافق 3 حزيران 2011.

حيث أطلق عليها “جمعة أطفال الحرية”، وتقدم الأطفال وهم “يحملون الأزهار والورود، تهتف حناجرهم بنداءات الحرية والكرامة لكل السوريين، لتنهال عليهم قطعان الشبيحة والأمن ومليشيات نظام الأسد المجرم بالرصاص الحي”.

وأضاف البيان: “أدى الهجوم الوحشي لمجزرة مروعة راح ضحيتها ما يقارب سبعين شهيداً وعشرات الجرحى لتشعل دماؤهم الطاهرة عزيمة الشعب السوري في كل مكان للاستمرار في ثورته والمضي في طريقه”.

وأكد أن الشعب السوري لم ولن ينسى، وأن محاسبة نظام الأسد وميليشياته هي الضامن الوحيد لتحقيق العدالة والوفاء لذكرى الضحايا والآلية الحقيقية لحماية قيم الإنسانية وضميرها.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار