8.4 C
Damascus
الأربعاء, ديسمبر 7, 2022

أردوغان الهجوم الإرهابي على مدينة عفرين أظهر وحشية ميليشيا قسد

ندد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” بالقصف الإرهابي التي تعرضت له مدينة عفرين يوم أمس من قبل ميليشيات قسد الإرهابية، والذي أسفر عن قتل 18 مدنيا، وإصابة 61 آخرين.

وأشار الرئيس التركي على أن تركيا ستحاسب هؤلاء الأوغاد (بي كا كا) على كل قطرة دم أراقوها فهم قتلوا الأبرياء في بلدنا، والمدنيين في سورية، وأشقاءنا الأكراد في العراق.

وقد ‏أكد الائتلاف الوطني في بيان له عن رفضه واستنكاره أيضاً لمواقف الدول الصامتة عن جرائم هذه التنظيمات، ويجدد الدعوة لإلغاء وتفكيك وطرد كل الجماعات والميليشيات الإرهابية، وإخراج كل المقاتلين الأجانب خارج سورية.

هذا وقد جاء في بيان الحكومة السورية المؤقتة “على أن الجرائم والاعتداءات التي ترتكبها ميليشيا قسد وقوات الأسد تشكل في المقام الأول وصمة عار على جبين الإنسانية، وتضرب بعرض الحائط كل الجهود الدولية الداعية إلى إيجاد حل سياسي”.

وقد صرحت “ربا حبوش” نائب رئيس الائتلاف الوطني السوري عبر تغريدة في تويتر قالت فيها: “‏مجزرة جديدة للنظام وروسيا في جبل الزاوية، ومجزرة أخرى لمليشيات ال PYD في عفرين!”

وأشارت “حبوش” بأن الشعب السوري يدفع ثمن صمت المجتمع الدولي لتعطيل النظام وداعميه للحل في سوريا وفق القرارات الدولية، تاركين المجرمين يقتلون أهلنا على مرأى ومسمع العالم كله”.

في حين أدانت “رابطة المسقلّين الكرد” استهداف مستشفى الشفاء في عفرين، ودعت المجتمع الدولي إلى تحرك فوري لإنهاء الهجمات على المدنيين.

ومن الجدير بالذكر بأن الجيش التركي استهدف اليوم مواقع عدة لميلشيا قسد في تل رفعت شمال حلب، حيث دمر 3 مبان لقسد ردا على مجزرة مستشفى في عفرين.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,071FollowersFollow
1,780SubscribersSubscribe

آخر الأخبار