23.8 C
Damascus
الأربعاء, أغسطس 17, 2022

واشنطن تدعو لفتح تحقيق في وفاة الشاب أمين عيسى على يد قسد

دعت الولايات المتحدة الأمريكية إلى فتح تحقيق بقضية وفاة الشاب (أمين عيسى) تحت التعذيب في سجون ميلشيا قسد قبل أيام.

وقالت السفارة الأمريكية في سورية في تغريدة على حسابها في تويتر اليوم الخميس: “‏تشعر الولايات المتحدة بقلق عميق إزاء التقارير التي تتحدث عن وفاة أمين عيسى العلي أثناء احتجازه لدى قوات سوريا الديمقراطية”.

وأضافت “ندعو إلى تحقيق فوري وشفاف، يجب محاسبة أي شخص تثبت مسؤوليته عن الاعتداء أو إساءة معاملة المحتجزين”.

وقبل أيام سلمت ميلشيا قسد جثة الشاب أمين عيسى لذويه وعليها آثار تعذيب وحشية، وذلك بعدما اعتقلته لمدة شهر على خلفية منشور انتقدها فيه.

وأصدرت عدة منظمات وأحزاب سورية بيانات تستنكر الجريمة التي ارتكبتها ميلشيا قسد في تعذيب الشاب (أمين عيسى) حتى الموت في سجونها.

وقالت (رابطة المستقلين الكرد السوريين) إنه: “لا يجوز إخضاع أي شخص يتعرض لأي شكل من أشكال الاحتجاز أو السجن للتعذيب أو غيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة أو الحاطة بالكرامة”.

وأضافت أنه وردت إليها معلومات حول التعذيب الذي تعرض له الشاب أمين عيسى من قبل ميليشيا ب ي د التابعة لحزب العمال الكردستاني الإرهابي.

مؤكدة أن ذلك جريمة وحشية جديدة تضاف إلى سلسلة الجرائم التي ترتكبها هذه الميليشيا بحق السوريين عامة وبحق الكرد خاصة.

وكانت قسد قد نفت أن يكون العيسى قد توفي تحت التعذيب، زاعمة أنه توفي إثر جلطة، إلا أن عائلة الشاب أصدرت بياناً أعلنت فيه استعدادها لإعادة فتح قبر أمين وإعادة تشريح جثته.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

من فضلك أكتب تعليقك
من فضلك أدخل اسمك هنا

تابعنا

28,926FansLike
3,861FollowersFollow
1,540SubscribersSubscribe

آخر الأخبار