7.4 C
Damascus
الجمعة, ديسمبر 9, 2022

أيادٍ إيرانية وراء التحريض على السوريين في تركيا

حذر الصحفي التركي “إبراهيم قراغول”، ممن وصفهم بالعناصر الإيرانية داخل تركيا، التي تعمل على استهداف التقارب التركي مع أفغانستان ودول آسيا الوسطى، وتحويله إلى حالة من عدم الاستقرار السياسي.

وبحسب ما نقلت صحيفة نداء بوست عن مقالة نشرها رئيس تحرير صحيفة “يني شفق” التركية يوم أمس الأثنين، فإن إيران تستفز تركيا بورقة اللاجئين السوريين والأفغان، “سعياً منها لشل حركة تركيا في سورية وأفغانستان”، مؤكداً وقوف أيادٍ إيرانية وراء التأجيج والتحريض ضد اللاجئين السوريين في تركيا.

ونبه “قراغول” أن الذين يريدون إبعاد تركيا عن المنطقة يلعبون اللعبة بالداخل التركي، ويلعبون على وتر الرأي العام الداخلي، لكن هذه المسألة ليست مسألة لاجئين، بل إنه صراع بين القوى من خلال ورقة اللاجئين، مُشيراً بأن إيران بدأت في أفغانستان اتباع استراتيجية “الحرب غير المباشرة ضد تركيا” التي تتبعها في سورية، وهو ما تم ويتم بالفعل في حلب.

وشدد على ضرورة اتخاذ ما يلزم من تدابير لمواجهة الأيادي الإيرانية بشكل عاجل، وتنوير الرأي العام في تركيا واتخاذ التدابير اللازمة بشأن قضية اللاجئين السوريين والأفغان.

يذكر أن تركيا شهدت قبل أيام هجمات واعتداءات ضد اللاجئين السوريين في العاصمة “أنقرة”، تم خلالها تكسير ممتلكاتهم ورمي منازلهم بالحجارة، وذلك على خلفية إشكال فردي بين لاجئ سوري وشاب تركي.

وكانت “وكالة سنا” قد أكدت منذ أيام قيام الإعلام الرسمي في “نظام الأسد” بالتحريض على اللاجئين السوريين في تركيا، واصفاً إياهم “بالمرتزقة”.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,059FollowersFollow
1,780SubscribersSubscribe

آخر الأخبار