33.4 C
Damascus
السبت, أغسطس 13, 2022

برلماني عراقي: الأسد ما زال يعيش حالة مقاطعة دولية بسبب جرائمه

صرّح عضو لجنة العلاقات الخارجية البرلمانية بالعراق “مثنى العمر” أنّ على بلاده اتخاذ موقف من نظام الأسد المقاطَع على المستوى العربي، كما أشار إلى أنّه “على العراق أيضاً أن يقاطع نظام الأسد”.

وذكرت وسائل إعلام عراقية أن بلاده “خرجت من دكتاتورية كانت تمارس تلك الجرائم التي يمارسها نظام بشار الأسد بحق شعبه”.

وأضاف أن “الأسد لا يمثل كل سورية المقسمة باتجاهاتٍ عدّة، ورغم أنّ نظام الأسد مازال في سدّة الحكم، إلا أنّ هناك مقاطعةً من المجتمع الدولي بسبب الجرائم التي ارتكبها بحق شعبه والتي لا يمكن أن ينكرها أي أحد”.

وأشار البرلماني العراقي بأنّه “لا أهمية تذكر لحضور “نظام الأسد” القمة المزمع عقدها في نهاية الشهر الحالي في العراق، معتبراً أنه “من المعيب دعوة النظام للحضور في قمة بغداد”

الجدير ذكره أن رأس النظام “بشار الأسد” لم يزر أي دولة منذ اندلاع الثورة في 2011، سوى روسيا وإيران بشكل سري، دون مرافقة سياسية، أو إجراء أي مراسم استقبال له بحسب بروتوكولات الزيارة المتعارف عليها بين رؤساء الدول.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

من فضلك أكتب تعليقك
من فضلك أدخل اسمك هنا

تابعنا

28,926FansLike
3,837FollowersFollow
1,540SubscribersSubscribe

آخر الأخبار