23.4 C
Damascus
الخميس, أغسطس 11, 2022

تركيا ترسل أولى السفن لمواجهة التسرب النفطي الذي سببه نظام الأسد في البحر

أرسلت تركيا أول سفينة لمكافحة التسرب النفطي القادم من المياه السورية في البحر الأبيض المتوسط، والذي تسبب بكارثة بيئية كبيرة.

ونقلت وكالة الأناضول عن وزير النقل التركي عادل قره إسماعيل أوغلو، أن سفينة “نينه خاتون” التركية بدأت بأنشطتها قبالة سواحل قضاء صمنداغ التابع لولاية هاطاي جنوب تركيا.

وأضاف أن السفينة الثانية “سعيد أونباشي” التركية لجمع النفط ستصل أيضا المنطقة التي شهدت التسرب في وقت لاحق.

وأكد أوغلو أنه لا يوجد أي تلوث خطير حتى الآن في سواحل تركيا أو جمهورية شمال قبرص التركية، جراء التسرب من المياه السورية.

وفي وقت سابق أكد نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، أن تركيا ستتخذ التدابير اللازمة قبل وقوع كارثة بيئية نتيجة تسرب نفطي من الجانب السوري نحو سواحل جمهورية شمال قبرص التركية.

مضيفاً أنه هناك تنسيق بين الوزارات والمؤسسات المعنية بهذا الأمر لدى الجانبين التركي والقبرصي، لما للأمر من أهمية لدى تركيا.

وأفادت السلطات القبرصية بأن بقعة نفطية ظهرت خلال تسرب في محطة حرارية في سورية، تهدد سواحل الجزيرة الشمالية.

يذكر أن كميات كبيرة من الفيول تسربت إلى شاطئ محطة بانياس الحرارية، وسببت أزمة بيئية كبيرة، في ظل عدم إقدام نظام الأسد على إزالة التسرب.

واكتفى نظام الأسد بوضع عدد من العمال لتنظيف النفط المتسرب إلى الساحل باستخدام أدوات بدائية (مجرفة، مكنسة، اسفنجة..)وهو ما فجر موجة من السخرية على الطريقة التي يعتمدها نظام الأسد لمواجهة الكوارث البيئية.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

من فضلك أكتب تعليقك
من فضلك أدخل اسمك هنا

تابعنا

28,926FansLike
3,819FollowersFollow
1,530SubscribersSubscribe

آخر الأخبار