15.4 C
Damascus
الإثنين, نوفمبر 28, 2022

رغم تحذير العفو الدولية.. شاحنات أممية لإخلاء مخيم الركبان دون جدوى

أكدت مصادر محلية في “مخيم الركبان” أن الشاحنات الأممية التي وصلت المخيم لإجلاء السكان عادت فارغةً إلى مناطق سيطرة نظام الأسد.

في السياق ذاته حذرت “منظمة العفو الدولية” من الانجرار وراء الوعود والخروج إلى مناطق نظام الأسد، وحثّت الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري في أخر تقرير لها على عدم المضي قدماً في عمليات الإعادة، والتي ستعرض بلا شك النساء والرجال والأطفال الذين يعيشون في الركبان للخطر.

كما أعلنت لجنة التحقيق الدولية الخاصة بسورية، يوم أمس، أن الوضع في سورية غير مناسب من أجل عودة “آمنة وكريمة” للاجئين السوريين.

وكانت الأمم المتحدة قد أرسلت خمس شاحنات خلال الأيام الماضية لإجلاء من يود الخروج من المخيم تجاه المناطق الواقعة تحت سيطرة نظام الأسد الذي يصدر عنه اتهامات مباشرة باعتقال نازحين بعد عودتهم، ذلك بعد توجيهها كتاباً إلى المجلس المحلي في المخيم أبلغته فيه نيتها المساعدة في إجلاء القاطنين.

يُذكر أن مخيم الركبان شُيد في العام 2013 عند الحدود السورية الأردنية العراقية، وبقي من قاطنيه حالياً 13 آلاف إنسان تقريباً من أصل 70 ألف كانوا قد وصلوا إليه في فترة التشييد هرباً من عمليات نظام الأسد الأمنية والعسكرية والميليشيات الإيرانية الطائفية المساندة له.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,634FollowersFollow
1,770SubscribersSubscribe

آخر الأخبار