16.4 C
Damascus
الإثنين, نوفمبر 28, 2022

منظمة دولية: الأسد مسؤول بشكل أساسي عن استخدام الذخائر العنقودية ضد المدنيين في سورية

وثق “مرصد استخدام القنابل العنقودية”، التابع لـ “الحملة الدولية لحظر الألغام الأرضية”، استمرار استخدام نظام الأسد للذخائر العنقودية منذ 2012 حتى العام الحالي.

وسجل المرصد ما لا يقل عن 687 هجمة بالذخائر العنقودية في سورية منذ تموز 2012، تسببت بخسائر بشرية هائلة، مضيفاً أن قوات النظام مسؤولة بشكل أساسي عن استخدام الذخائر العنقودية، وكثيراً ما تشن عمليات مشتركة مع روسيا.

وأضافت: أن “آلاف الذخائر غير المنفجرة من مخلفات قصف النظام وحليفه الروسي تنتشر في المناطق الزراعية وبين منازل المدنيين في شمال غربي سورية”.

وتشكل القنابل العنقودية تهديداً كبيراً على حياة السكان وتسعى فرق الدفاع المدتي جاهدة لإزالتها والتخلص من خطرها المميت.

يذكر أن الدفاع المدني قد وثق استخدام نظام الأسد وروسيا لأكثر من 11 نوعاً من القنابل العنقودية، وتمكن منذ بداية العام من إتلاف 375 ذخيرة من بينها أكثر 170 قنبلة عنقودية، وفق موقع الدفاع المدني.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,633FollowersFollow
1,770SubscribersSubscribe

آخر الأخبار