8.4 C
Damascus
الأربعاء, ديسمبر 7, 2022

روسيا تستخدم سلاحاً جديداً لقتل المدنيين في ريف إدلب

رصدت غرف العمليات التابعة لفصائل الثورة إطلاق صواريخ من نوع مختلف خلال حملة التصعيد الأخيرة على ريف إدلب وحماة.

ووفقاً لغرفة العمليات فإن هذا السلاح هو قذائف (كراسنوبول)، وذكرت مصادر أن هذه القذائف استهدفت سيارة مدنية في بلدة كفرلاتا اليوم السبت على دفعتين ما أدى لسقوط قتيل وعدد من الجرحى، كما رجحت المصادر أن القصف الذي تسبب بمجزرة في بلدة إبلين يوم أمس الجمعة هو من قذائف (كراسنوبول).

أحضرت روسيا عدداً من هذه القذائف إلى محاور الاشتباكات في ريفي حماة وإدلب، وذلك بعد أن جربتها في المناطق المأهولة بالسكان في وقت سابق عندما استهدفت مناطق قريبة من الحدود السورية التركية في أشهر سابقة.

وتذكر غرفة العمليات أن روسيا أدخلت هذا السلاح إلى محاور ريفي إدلب وحماة بعد أن استقرت قواتها هناك بدلاً من قوات الفرقة الرابعة التابعة لميليشيات الأسد.

ما هو كراسنوبول:

يعد نظام المدفعية الصاروخية “كراسنوبول” سلاحاً روسياً فتاكاً يستخدم ضد المدرعات والدبابات والملاجئ، ويمكنه إصابة أهداف ثابتة ومتحركة بسرعة تصل إلى 36كم\س.
أما مدى القذيفة فهو بين 3 إلى 20 كم بينما يصل مدى النسخة المطورة إلى 25كم.
تمتلك هذه القذائف نظام توجيه بأشعة الليزر، ويصل وزن القذيفة الواحدة إلى 54كغ، وطولها 130سم.

يذكر أن “كراسنوبول” ليست جديدة في سوريا، حيث استخدمت في عدة مواقع سابقاً إلا أنها استقطبت حديثاً إلى المحاور الساخنة حالياً.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,071FollowersFollow
1,780SubscribersSubscribe

آخر الأخبار