16.4 C
Damascus
الأحد, ديسمبر 4, 2022

12 ألف شهيد مدني منذ التدخل الروسي في سورية

وثقت منظمة الدفاع المدني السوري “الخوذ البيضاء” مقتل أكثر من 12 ألف مدني سوري بهجمات روسية.

وقد تدخلت روسيا في العمليات العسكرية داخل سورية إلى جانب نظام الأسد في العام 2015، عقب اقتراب سقوط نظام الأسد عسكرياً جراء تكثيف ضربات فصائل الثورة وتوسع سيطرتها في عديد من المناطق السورية.

واستهدفت روسيا التي تتخذ من قاعدة حميميم في ريف محافظة اللاذقية مركزاً لعملياتها العسكرية، أكثر من 70 مستشفى، و60 مدرسة، ونحو 30 مخيماً وفقاً للمنظمة.

كما طالت عملياتها الإجرامية مراكز الدفاع المدني السوري بنحو 60 هجمةً بحسب بيان المنظمة المنشور يوم أمس في معرفاتها الرسمية.

وجاء بيان الدفاع المدني رداً على تصريحات قائد القوات الجوية الروسية الموفدة إلى سورية “يفغيني نيكيفوروف”، إذ قال يوم أمس خلال احتفالية للقوات الروسية في قاعدة حميميم بمناسبة الذكرى الـ 109 ليوم الطيران القتالي الروسي، إن أكثر من 100 ألف طلعة جوية قتالية أجراها الطيران الروسي في سماء سورية منذ عام 2015، مُشيداً بإسهام الطيارين الروس في محاربة (الإرهاب) “حسب وصفه”.

وأكد الدفاع المدني أن ما قامت به روسيا على مدى سنوات من قتل للمدنيين وتدمير للبنية التحتية وقصف للمشافي والمدارس والأسواق، هي جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، منوها بأن المحرقة الروسية مستمرة طالما أن المجتمع الدولي يغض الطرف عن الجرائم المرتكبة بحق المدنيين السوريين.

يُذكر أن وزارة الدفاع الروسية كانت قد أعلنت في تموز هذا العام تجربتها 320 سلاحاً متطوراً في سورية.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,099FollowersFollow
1,770SubscribersSubscribe

آخر الأخبار