10.1 C
Damascus
الإثنين, ديسمبر 5, 2022

المجلس الإسلامي السوري يزور مدينة عفرين ويلتقي بمفتي المدينة مع عدد من الدعاة

أجرى أمناء المجلس الإسلامي السوري عدة لقاءات وزيارات في الشمال المحرر، وقد زار عدد من الأمناء وعلى رأسهم فضيلة الشيخ “أسامة الرفاعي” رئيس المجلس، العلماء والدعاة الكُرد في مدينة عفرين حيث استقبلهم في دار الإفتاء في مدينة عفرين مفتي عفرين الشيخ صلاح كرو.

وقد حضر اللقاء العديد من الدعاة المُهجرين والأئمة والخطباء العاملين في المدينة، وتحدث فضيلة الشيخ “أسامة الرفاعي” عن وظيفة الداعية، وضرورة كسب محبة الناس للوصول إلى قلوبهم.

وأكد فضيلة الدكتور “محمد معاذ الخن” نائب رئيس المجلس على أهمية هذه الزيارة، وأن مسؤولية الحفاظ على النسيج الاجتماعي في المنطقة يقع على عاتق العلماء في كلا الفريقين، منوهاً إلى ضرورة التحلي بروح الأخوة والحكمة.

وتحدث الدكتور “حسين عبد الهادي آل بكر” عن الجهود التي بذلها ويبذلها المجلس لحل المشاكل الموجودة في المدينة، مؤكداً على أن المجلس الإسلامي السوري حريص على مصلحة الأخوة الكُرد، وأمنهم والمحافظة على ممتلكاتهم.

وتحدث الشيخ “موفق العمر” عن الأهمية التي أولاها المجلس لمدينة عفرين، حيث بادر المجلس إلى التواصل مع وجهاء عفرين للوقوف على أهم المشاكل التي يعانون منها في سبيل إيجاد الحلول المناسبة لها، ويبرز اهتمام المجلس بمدينة عفرين خلال تخصيص لجنة خاصة لتفعيل الجانب الدعوي في المدينة، حيث تضم هذه اللجنة عدداً من العلماء الكُرد والعرب.

هذا وقد تم الحديث عن الجهود التي بذلتها لجنة رد المظالم في عفرين، والتي استقبلت ما يزيد عن 2000 شكوى حلّت جزءاً منها، وما زالت تعمل على الجزء الباقي، والاستماع على الجهود الدعوية المبذولة في المنطقة، وأهم التحديات التي تواجه الدعاة فيها.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,100FollowersFollow
1,770SubscribersSubscribe

آخر الأخبار