9.4 C
Damascus
الثلاثاء, نوفمبر 29, 2022

غضب في الشارع اللبناني جراء غياب علمهم في اجتماع دمشق

أنهى الوفد الوزاري اللبناني زيارته التي بدأها إلى العاصمة دمشق” صباح أمس بعد موافقة نظام الأسد إمداد “لبنان” بالغاز المصري والكهرباء الأردنية عبر الأراضي السورية.

حيث كان الوفد اللبناني برئاسة نائب رئيس الحكومة وزيرة الدفاع والخارجية بالوكالة “زينة عكر” وعضوية وزير الطاقة “ريمون غجر” ووزير المالية “غازي وزني” والمدير العام للأمن العام اللواء “باس إبراهيم”.

بعد الاجتماع انتشرت على منصات إعلامية رسمية صورةً تجمع “فيصل المقداد” وزير خارجية نظام الأسد، ونائب رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية وزيرة الدفاع والخارجية بالوكالة “زينة عكر”.

وتظهر الصورة وجود علمين لـ “نظام الاسد” خلف “المقداد وعكر”، مع غياب تام للعلم اللبناني، خلافاً للبروتوكولات الرسمية المعتمدة بين الدول، الأمر الذي آثار حفيظة وغضب شريحة كبيرة من اللبنانيين.

النائب اللبناني المستقبل “إلياس حنكش” نشر على صفحته الشخصية في موقع تويتر: “لبنان مش محافظة سورية” واصفاً الوفد اللبناني “بالانبطاحي”، وبأنه مذلول وبلا كرامة وطنية.

كما وجه مسؤولون وناشطون لبنانيون اللوم لـ “عكر” بسبب عدم اعتراضها وقبولها بهذا الموقف، الذي اعتبروه إهانةً لبلدهم.

وعلق ناشطون قائلين: “وين العلم اللبناني يا معالي الوزيرة، هيك وزراء بيستاهلوا هيك معاملة وأكتر، شو حسيتي وقت ما شفتي العلم اللبناني كونك وزيرة الدفاع والخارجية ونائبة رئيس الحكومة وأضرب وأطرح، أو ما حسيتي بشي، منعرف أنكم حكومة حزب الله، بس ما كنا عارفين أنكم حكومة بشار كمان”.

وقال مغردون: إن غياب العلم اللبناني هو إذلال لكل اللبنانين، واستمرار في سياسات الوصاية التي يمارسها نظام الأسد بحق لبنان المجاور، مُتهمين عهد الرئيس اللبناني الحالي “ميشال عون” بإهانة اللبنانيين، واصفينه بـ “عهد الذل”.

يُذكر أن لبنان يُعاني منذ عامين أزمة معيشية خانقة ونقص حاد في موارد الطاقة.

أخبار ذات صلة

تابعنا

28,926FansLike
6,585FollowersFollow
1,770SubscribersSubscribe

آخر الأخبار