34.4 C
Damascus
الثلاثاء, يونيو 28, 2022

الحكومة المؤقتة تطالب اللجنة الأولمبية الدولية حظر نظام الأسد من الأنشطة الرياضية

طالبت هيئة الرياضة والشباب في الحكومة المؤقتة اللجنة الأولمبية الدولية لحظر نظام الأسد من الأنشطة الرياضية الخارجية، والاتحادات الرياضية العربية لعدم دعوته للمشاركة في نشاطاته الرياضية.

وقالت الهيئة في بيان لها اليوم الخميس: “جسدت الثورة السورية منذ بدايتها حالة نضال شعبي رافض للظلم ضد عصابة حاكمة، مارست جميع ألوان الإجرام من حصار إلى قصف وتدمير ممنهج، وسفك للدماء، فكانت بصمود أبنائها وتضحياتهم، واحدة من أعظم الثورات في تاريخ البشرية”.

وأضافت أن الرياضيين السوريين لعبوا دوراً بارزاً بانخراطهم في الحراك الشعبي المطالب بالحرية والكرامة، فكانوا بذلك من أوائل من انحازوا إلى شعبهم.

وأشار البيان إلى أن الرياضة السورية فقدت الكثير من أبطالها على طريق الحرية بين شهيد ومعتقل ومغيب قسراً، وما زالت تتطلع دوماً ليكون علم الثورة راية الحق والتاريخ والإنسان والكرامة، عالياً في كل محفل رياضي إقليمياً كان أم دولياً.

وأكد البيان أن نظام الأسد كما يحتل مقعد سورية في منظمة الأمم المتحدة، ويستغل وجوده هناك قانونياً وسياسياً، فإنه يحتل مقعد سورية في اللجنة الأولمبية الدولية أيضاً.

ولفتت الهيئة إلى أنها تطالب اللجنة أن تخطو تجاه نظام الأسد كما فعلت مع روسيا، وأن تحظر عليه كل الأنشطة الرياضية الخارجية، وألا تعترف به كجزء من المنظومة الأولمبية الدولية.

واستنكرت الهيئة إقامة نظام الأسد العديد من البطولات في العاصمة دمشق، ومشاركته ببطولات عربية خارج سورية بدعوات من مختلف الاتحادات العربية للألعاب الرياضية.

واعتبر البيان أن تلك الدعوات التي يتلقاها نظام الأسد من الاتحادات دعماً له، واستمراراً للمجازر والقتل، وتطبيعاً معه، وهو الذي أجرم في حق السوريين.

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

من فضلك أكتب تعليقك
من فضلك أدخل اسمك هنا

تابعنا

28,926FansLike
3,751FollowersFollow
1,380SubscribersSubscribe

آخر الأخبار