20.4 C
Damascus
الأحد, أبريل 14, 2024

بدر جاموس: الحل السياسي هو بداية لإنهاء مأساة السوريين

نظمت هيئة التفاوض السورية فعالية استثنائية للدول المانحة والمنظمات الدولية، شارك فيها رئيس الهيئة ورئيس الائتلاف الوطني ورئيس الحكومة السورية المؤقتة ووحدة تنسيق الدعم في مدينة اسطنبول.

وخلال الفعالية أكد د. بدر جاموس رئيس هيئة التفاوض، أن الحل السياسي هو بداية لإنهاء مأساة السوريين عبر إيجاد آلية لتطبيق القرارات الأممية، وهذا هو الحد الأدنى الذي يرضي الشعب السوري، وبدون ذلك لن يكون هناك أي استقرار في سورية.

وأوضح جاموس أن هناك محاولات لتمييع قضية السوريين، وتحويلها إلى قضية إنسانية وهي دائماً كانت سياسية، حتى في مجلس الأمن تحاول روسيا ابتزاز السوريين لتمديد قرار إدخال المساعدات إلى المنكوبين.

ودعا رئيس الهيئة ممثلي الدول لإيصال المساعدات إلى كل السوريين المتضررين من الزلزال في سورية، وإيجاد آلية مراقبة وشفافية تضمن وصولها إلى أصحابها الحقيقيين.

ولفت جاموس إلى أن الأمم المتحدة لا تستطيع فرض الحلول، وقوتها من قوة الدول أعضائها، مطالباً المشاركين في الجلسة من ممثلي الدول بدعم الأمم المتحدة بشكل أقوى للحفاظ على مسار جنيف والقرارات الأممية.

وخلال الجلسة أكد رئيس الائتلاف الوطني سالم المسلط أن مأساة الشعب السوري بدأت مع نظام الأسد منذ عام 2011 وجاء الزلزال ليزيد من هذه المعاناة.

وحذر من انزلاق بعض الدول في خطيئة التطبيع وإعادة تعويم نظام الأسد بذريعة الزلزال، فذلك لن يأتي إلا بالضرر على تلك الدول، لما يحمله هذا النظام من نوايا خبيثة وأجندة إيرانية حاقدة.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار