18.4 C
Damascus
الخميس, مايو 30, 2024

ميليشيا يطلق عليها غالبون تتبنى استهداف القاعدة الأمريكية في الحسكة

تبنت ميليشيا يطلق عليها اسم الغالبون عمليات استهداف القاعدة العسكرية الأمريكية في حقل رميلان بالحسكة والتي أدت إلى مقتل مقاول أمريكي وإصابة آخرين يوم الخميس الماضي.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً نشرته ميليشيا الغالبون، يوثق عملية استهداف مطار رميلان الذي تتواجد به القاعدة الأمريكية.

وأصدرت الميليشيا أيضاً بياناً قالت فيه: “تمكنت من استهداف مطار رميلان الذي تحتله القوات الاميركية بطائرة مسيرة (من طراز أبابيل2/ فاصف) ظهر يوم الخميس، وأسفرت العملية باعتراف الأميركان عن مقتل وجرح العديد من جنوده”.

وادعى البيان أن هذه العملية وما يتبعها من عمليات تأتي ضمن سياق الرد الطبيعي والمشروع على جريمة استهداف قادة النصر ورفاقهما حسب زعمه.

وبحسب مصادر فإن الميليشيا المذكورة استهدفت القوات الأمريكية في حقل رميلان من الأراضي العراقية، وليس من منطقة دير الزور، إلا أن القوات الأمريكية ردت على مواقع الميليشيات الإيرانية في دير الزور.

ويعتبر البعض أن ميليشيا لواء الغالبون هي ميليشيا وهمية ولا تواجد لها على الأرض، سوى بالبيانات ما يعني أنه من الممكن أن يكون الاستهداف نفذته جهات أخرى وتبنتها غالبون.
ومنذ يوم الخميس الماضي تشهد منطقة شرق سورية توتراً كبيراً بين القوات الأمريكية والميليشيات الإيرانية، حيث وجهت القوات الأمريكية ضربة فجر الجمعة للميليشيات الإيرانية في دير الزور لتقوم الميليشيات باستهداف القواعد الأمريكية شرق سورية.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار