40.4 C
Damascus
الأربعاء, يونيو 19, 2024

اجتماع خليجي – أمريكي يؤكد على الحل السياسي في سورية ويدعم تفويض دخول المساعدات عبر المعابر

عقد وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي اجتماعاً مشتركاً مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن اليوم الخميس في العاصمة السعودية الرياض، وأكد اللقاء على ضرورة الوصول إلى الحل السياسي في سورية.

ووفق البيان الصادر عن الاجتماع فإن الجانبين أكدا التزامهما بالتوصل إلى حل سياسي في سورية بما يحفظ وحدتها وسيادتها، ويلبي تطلعات شعبها، ويتوافق مع القانون الإنساني الدولي وبما يتماشى مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

وذكر البيان أن الوزراء رحبوا بالجهود العربية للحل في سورية بشكل خطوة مقابل خطوة بما يتوافق مع قرار مجلس الأمن 2254، على النحو المتفق عليه خلال اجتماع عمان التشاوري لفريق الاتصال الوزاري العربي المعني بسورية في 1 أيار الماضي.

وأكد البيان على ضرورة تهيئة الظروف الآمنة لعودة آمنة وكريمة وطوعية للاجئين والنازحين داخلياً بما يتفق مع معايير المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وأهمية تقديم الدعم اللازم للاجئين السوريين والدول التي تستضيفهم.

وبحسب البيان فإن وزراء مجلس التعاون والولايات المتحدة دعوا إلى وقف إطلاق النار، ورحبوا بدعوة الأمين العام للأمم المتحدة لتجديد تفويض مجلس الأمن لمدة 12 شهراً لتشغيل الآلية العابرة للحدود.

وأعرب المجتمعون عن دعمهم لإدراج جميع المعابر الحدودية المفتوحة حالياً (باب الهوى وباب السلامة والراعي) في قرار لمجلس الأمن سيصدر في يوليو المقبل وذلك من أجل دخول المساعدات الأممية عن طريقها.

وناقش الاجتماع أيضاً موضوع المعتقلين والمختفين قسراً، وذلك وفق ما ورد في بيان عمان وقرار مجلس الأمن الدولي 2254.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار